Accessibility links

"أمر مقلق ومهين".. متحف يحتج لدى أمازون لبيعه زينة تحمل صور معسكر الموت النازي


متحف بولندي يحتج على زينة عيد ميلاد بصور معسكر الموت النازي

احتج متحف بولندي، الأحد، لدى موقع أمازون، العملاق للتجارة الإلكترونية، لبيعه زينة مخصصة لعيد الميلاد تحمل صورا لمعسكر أوشفيتز-بيركيناو النازي، واصفا هذا التصرف بأنه غير مناسب.

وقام المتحف ومقره موقع المعسكر النازي السابق في جنوب بولندا، بنشر تغريدة تضمنت لقطات لقطع الزينة طالبا من أمازون إزالتها.

وقال المتحف في تغريدته: "بيع زينة عيد الميلاد مع صور أوشفيتز لا يبدو مناسبا. صور أوشفيتز على فتاحات زجاجات أمر مقلق ومهين!".

وعاد المتحف ليشير فيما بعد الى أن أمازون أزال المواد موضع الاحتجاج، لكنه نشر متابعة لتغريدته السابقة تضمنت لقطات لقطع زينة أخرى مشابهة أفاد أنه اكتشفها لاحقا.

وتشمل مواد الزينة الجديدة المكتشفة وسادة لفأرة حاسوب "مثيرة للقلق"، وفق المتحف، وقطعة من السيراميك تمثل سيارة شحن استخدمت لترحيل اليهود للإبادة.

وأنشأت ألمانيا النازية معسكر الموت بعد احتلالها لبولندا خلال الحرب العالمية الثانية.

وأصبح موقع المحرقة رمزا لابادة ألمانيا النازية لستة ملايين يهودي أوروبي، بينهم مليون قتلوا في أوشفيتز بين عامي 1940 و1945.

ووفقا للمتحف لقي أكثر من 100 ألف من غير اليهود حتفهم في المعسكر، وما يقدر بنحو 232 ألفا من الضحايا كانوا من الأطفال.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG