Accessibility links

أول محجبة بمنتخب الإسكواش الأميركي.. طيران كندا أجبرها على خلع حجابها


لاعبة الإسكواش الأميركية فاطمة عبد الرحمن (12 عاما) - المصدر: مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية

أجبرت شركة طيران كندية فتاة أميركية عمرها 12 عاما على خلع الحجاب أمام مرأى ومسمع ركاب الطائرة في مطار سان فرانسيسكو الأميركي.

وكان موظفو خطوط "إير كندا" قد أوقفوا فاطمة عبد الرحمن (12 عاما) في 1 أغسطس، أثناء إجراءات التفتيش الأمني التي خضعت لها الفتاة وهي زملائها بفريق الإسكواش، بحسب بيان مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية الذي نشر الجمعة.

وتعد فاطمة أول فتاة محجبة في منتخب الإسكواش الأميركي بحسب شقيقتها، وكانت في طريقها هي وزملائها لحضور دورة رياضية في كندا.

وطلب موظف من الفتاة خلع الحجاب ضمن إجراءات تحديد هوية الركاب قبل إقلاع الطائرة، فيما طلب اثنان آخران من فاطمة إزالة الحجاب لأنها لم تكن ترتديه في صورة جواز السفر.

وقد ردت فاطمة على موظفي الشركة بأنها ترتدي الحجاب التزاما بتعاليم دينها، ولا تستطيع خلعه أمام الرجال الذين ليسوا أقاربها.

وطلبت فاطمة من الموظفين أن تخلع الحجاب في منطقة فحص خاصة أمام موظفة تابعة للشركة، إلا أن الموظفات قد رفضوا طلبها، وبدلا من ذلك قادوها إلى النفق المؤدي إلى الطائرة وهناك خلعت الفتاة حجابها على مرأى بقية الركاب.

"هذه التجربة لم تكن ضد طلب السيدة فاطمة بالالتزام بتعاليم دينها، وإنما جعلتها تشعر بالانزعاج والإهانة"، تقول الدعوى القضائية التي تقدم بها مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية للقضاء الأميركي.

وتزعم الشكوى أن موظفي خطوط "أير كندا" قد انتهكوا قوانين الولايات المتحدة لمكافحة التمييز، بل انتهكوا القانون الكندي كذلك.

وكانت صابرين عبد الرحمن شقيقة الفتاة، قد نشرت تغريدة على حسابها تسأل فيها الشركة عن سبب الواقعة، مضيفة "شكرا لأنكم ألحقتم الضرر بتجربة أول فتاة محجبة في فريق الولايات المتحدة للإسكواش، بالإضافة إلى أنها أول مرة تسافر وحدها".

من جانبها ردت الشركة بأنها تأسف "لسماع هذا الموقف، وبالتأكيد نتفهم مخاوفك"، وطلبوا من فاطمة بيانات الرحلة لمتابعة الأمر.

XS
SM
MD
LG