Accessibility links

واشنطن تحذر حلفاءها الخليجيين من شبكات 5G لهواوي


هواوي تطلق خدمات إنترنت الجيل الخامس - هاتف Mate 20X

قال مسؤولون أميركيون، الخميس، إن الولايات المتحدة حذرت حلفاءها الخليجيين من مخاطر أمنية محتملة في استخدام تكنولوجيا هواوي في البنية التحتية لشبكاتهم للجيل الخامس لاتصالات المحمول.

وتحذر واشنطن حلفاءها من استخدام معدات الشركة الصينية، التي تقول إنها تنطوي على مخاطر أمنية، لكنها وجهت معظم تعليقاتها العلنية حتى الآن إلى دول أوروبية.

ونفت هواوي مرارا المزاعم الأميركية، التي أثيرت الأسبوع الماضي أثناء زيارة أجيت باي رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية إلى السعودية والإمارات والبحرين، حيث تستخدم الدول الثلاث معدات هواوي.

وقال نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للاتصالات الدولية وسياسة المعلومات، روبرت ستريار، الخميس "تشاركنا في رسالة حول أهمية تأمين تكنولوجيا الجيل الخامس وتطبيق تدابير أمنية متعلقة بالمخاطر".

وتقول واشنطن إن بكين قد تستغل هواوي، وهددت بإنهاء تبادل معلومات استخباراتية مع الدول التي تستخدم معدات الشركة الصينية. وتنفي الصين وهواوي تلك الادعاءات.

ويوجد مقر الأسطول الخامس للبحرية الأميركية في البحرين، بينما تستضيف الإمارات جنودا أميركيين يدعمون العمليات العسكرية الأميركية في المنطقة.

وقال ستريار، الذي كان رافق باي في زيارته إلى المنطقة، للصحفيين عبر الهاتف "نعتقد أنه عندما تطبق إطار عمل على أساس الاعتبارات الأمنية، سينتهي بنا المطاف إلى استبعاد هواوي من شبكات الجيل الخامس".

وفي مارس الماضي، قال وزير الاتصالات البحريني كمال بن أحمد محمد لوكالة رويترز إن هواوي استوفت معايير بلاده وإن البحرين ليس لديها أي بواعث قلق.

ولم يعلق مسؤولون سعوديون وإماراتيون على المشكلة بين الولايات المتحدة وهواوي. وأبلغ مصدر مطلع رويترز أن الإماراتيين يعتقدون أنهم يستطيعون التعامل مع المخاطر.

وتستخدم السعودية والإمارات والبحرين أيضا معدات الجيل الخامس التي تنتجها شركات أخرى، قال باي إنها تُظهر أن هواوي ليست هي الخيار الوحيد للدول التي تريد أن تكون رائدة في تشغيل شبكات الجيل الخامس.

وتابع باي "أعتقد أنه كان من المهم... أن يسمع حلفاؤنا في الخليج ذلك".

XS
SM
MD
LG