Accessibility links

أميركا تسجل أول "عدوى بشرية" بفيروس كورونا المستجد


كورونا يتفشى بسرعة كبيرة في العالم

أعلنت السلطات الصحية الأميركية الخميس تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورنا المستجد عن طريق العدوى من شخص لآخر.

وتم تأكيد أول حالة إصابة من هذا النوع لرجل يقطن مدينة شيكاغو بولاية إلينوي كانت زوجته، وهي في الستينيات من عمرها، أصيبت بالفيروس بعد عودتها من رحلة إلى مدينة ووهان الصينية مركز الوباء.

وهذه هي الحالة الأولى للإصابة بالفيروس التي تحدث من شخص إلى شخص في الولايات المتحدة وليس من شخص سافر إلى الصين والتقط الفيروس هناك.

وقال مدير مركز السيطرة على الأمراض روبرت ريدفيلد للصحفيين الخميس إنه "بالنظر إلى ما رأيناه في الصين ودول أخرى، يتوقع خبراء مراكز السيطرة على الأمراض أن تحصل حالات عدوى عن طريق الأشخاص في الولايات المتحدة".

وأضاف "نحن نفهم أن هذا قد يكون مقلقا، لكن استنادا إلى ما نعرفه الآن، ما زلنا نعتقد أن الخطر المباشر على الجمهور الأميركي منخفض".

وتم عزل الزوجين، اللذين لم يتم تحديد هويتهما، في مستشفى سانت أليكسيوس بضاحية هوفمان إستيتس في شيكاغو.

ووفقا لمسؤولين من وزارة الصحة في ولاية إلينوي فإن الزوجة تتحسن وحالة الزوج مستقرة.

وسافرت الزوجة إلى ووهان، حيث نشأ الفيروس، في أواخر ديسمبر لتوفير الرعاية لوالدها المسن، ووصلت إلى مطار أوهير الدولي في شيكاغو في 13 يناير، لكن أعراض الفيروس لم تظهر لديها إلا بعد عدة أيام.

وتم تأكيد حالات الإصابة الأربعة الأخرى بفيروس كورونا في الولايات المتحدة في أريزونا وكاليفورنيا وواشنطن.

وارتفع عدد الوفيات بفيروس كورونا في الصين إلى 170 حتى ظهر الخميس، ونصحت العديد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، رعاياها بعدم السفر غير الضروري إلى البلاد.

وأصيب أكثر من 8000 شخصا بالمرض القاتل في 18 دولة وسط جهد دولي حثيث لوقف انتشار الفيروس.

XS
SM
MD
LG