Accessibility links

أميركا..مخاوف من انتشار فيروس غرب النيل


الكشف على البعوض في جنوب أميركا

أعرب مسؤولو الصحة في ولاية أريزونا الأميركية عن مخاوف بالغة من تفشى حالات الإصابة بفيروس غرب النيل وقالوا إن عدد حالات الإصابة المسجلة حتى الآن تجاوز حالات العام الماضي، وأن العدد قد يرتفع بشكل كبير خلال الخريف.

وحتى الخامس من يوليو الجاري، ذكر مسؤولون محليون في أريزونا أنه تم رصد 27 حالة إصابة بحمى غرب النيل، منها 16 مؤكدة و 11 محتملة.

وحمى غرب النيل مرض فيروسي ينتقل عن طريق البعوض الحامل للفيروس.

وقالت ريبيكا سونينشاين المديرة الطبية لقسم الصحة العامة بمقاطعة ماريكوبا "في ظل هذه الحالات العديدة في بداية هذا الموسم، يمكنك توقع حالات أكثر بكثير مما شهدناه في العام الماضي، وربما أكثر مما رأيناه في السنوات الخمس الماضية".

ويتوقع أن يستمر موسم توالد البعوض حتى نوفمبر القادم.

ويصاب ما يصل إلى 20 في المئة من الأشخاص الذين يتعرضون للدغات البعوض الحامل للمرض بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، لكن المرض الذي لا علاج له، يمكن أن يؤدي أيضا إلى الشلل أو الوفاة.

وكبار السن (60 عاما فما فوق) الذين يعانون من خلل في جهازهم المناعي، هم أكثر عرضة لخطر المضاعفات، بما في ذلك التهاب الدماغ والسحايا.

وفي مطلع هذا الشهر، توفي رجل من مقاطعة إمبريال بكاليفورنيا، جراء مضاعفات فيروس غرب النيل، وحذر مسؤولو الصحة في الولاية أيضا من تفشي المرض.

وفي العام الماضي تم تسجيل 217 حالة إصابة، بينها 11 حالة وفاة.

وينصح مسؤولو الصحة الأميركيون المواطنين باتخاذ إجراءات احترازية لتفادي المرض، منها تجفيف المياه الراكدة واستخدام المواد الواقية من لدغات البعوض.

XS
SM
MD
LG