Accessibility links

100 مليون ينتظرون العاصفة


بوادر العاصفة الثلجية في بنسلفانيا

حذر خبراء أرصاد أميركيون من سلسلة عواصف شتوية جديدة يمكن أن تتسبب في نهاية الأسبوع بسقوط كميات كبيرة من الثلوج في شمال الولايات المتحدة وأمطار غزيرة في جنوبها.

ويشمل التحذير أكثر من مليون شخص في خط سير العاصفة.

وأفادت مصادر متخصصة في شؤون السفر في البلاد إلغاء أكثر من ألفي رحلة جوية بسبب العواصف.

ونجا عشرات الركاب بعد انزلاق طائرة تابعة لشركة ساوث ويست خلال هبوطها في مدرج مطار بمدينة أوماها في ولاية نبراسكا. وأكدت ساوت ويست سلامة جميع الركاب وعددهم 150 وأفراد الطاقم الذي يضم ستة أشخاص.

ويتوقع أن تتسبب العاصفة في تساقط ثلوج في الساحل الغربي من الولايات المتحدة مثل لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا، وفي مناطق أخرى بينها ولايتا كانساس وميسوري حيث قد تصل كثافة الثلوج المتوقعة طوال ليل السبت إلى نحو ست بوصات، وأكثر من ذلك في ميلواكي بولاية وسكانسن وشيكاغو في ولاية إلينوي.

أما ولايتا إنديانا وأهايو فقد تشهدان أمطارا غزيرة جنوبا، وثلوجا شمالا.

لكن الأثر الثلجي الأكبر المتوقع لهذه العاصفة سيكون في ولايات في شمال شرق البلاد مثل منطقة نيو إنغلاند وولاية نيويورك (6-12 بوصة)، لكن العاصفة ستتدفأ كلما اتجهت جنوبا حيث يتوقع هطول أمطار غزيرة حتى الأحد.

وتشير أحدث التوقعات إلى أن الثلوج ستبدأ في التساقط اعتبارا من مساء السبت في بوسطن ونيويورك، وستتحول بعد ذلك إلى مزيج شتوي وأمطار متجمدة حتى الأحد، مع احتمال سقوط أمطار متجمدة في ولايات كونيتيكت وماساشوستس ورود آيلاند.

وأعلن حاكم نيويورك أندرو كوومو حظرا على حركة الحافلات والمقطورات في معظم الطرق السريعة ابتداء من الثالثة عصر السبت.

وفي نيوجرسي أعلنت حالة الطوارئ اعتبارا من ظهر السبت. ودعا حاكم الولاية المواطنين إلى الابتعاد عن الطرقات والاستعداد لانقطاع التيار الكهربائي.

الاستعدادات للعاصفة الثلجية في الولايات المتحدة
الاستعدادات للعاصفة الثلجية في الولايات المتحدة

ويوم الاثنين يتوقع أن تضرب الأجزاء الشرقية من الولايات المتحدة بالذات، موجة برد قارس مع درجات متدنية مثل 14 درجة تحت الصفر في بوسطن.

وسوف ينتقل هذا الهواء القطبي إلى جميع مناطق البلاد في وقت لاحق من الأسبوع القادم بما في ذلك فلويدا جنوبا، حسب خبراء الأرصاد.

XS
SM
MD
LG