Accessibility links

أميركيون بين ضحايا تفجيرات سريلانكا


إحدى الكنائس التي تعرضت لهجمات في سريلانكا

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الأحد أن العديد من المواطنين الأميركيين قتلوا في اعتداءات سريلانكا، بدون تحديد عددهم.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان ندد فيه بالاعتداءات "نؤكد أن العديد من المواطنين الأميركيين بين القتلى".

وقال بومبيو "بينما لا تزال تفاصيل الهجمات تتكشف، يمكننا تأكيد أن العديد من المواطنين الأميركيين كانوا من بين القتلى". وأوضح أن السفارة الأميركية )في كولومبو( "تعمل بلا كلل لتقديم كل مساعدة ممكنة للمواطنين الأميركيين المتضررين من الهجمات ولأسرهم".

وفي تغريدة على تويتر قدم بومبيو تعازيه لذوي الضحايا الذين سقطوا في هجمات سريلانكا:

ونشرت السفارة الأميركية في كولومبو أرقام هواتف تمكن المواطنين الأميركيين ممن يحتاجون للمساعدة من التواصل معها.

وأعلنت السفارة الأميركية إغلاق أبوابها حتى الاثنين.

وكانت وزارة الخارجية السيريلانكية قد قالت إنه تم التحقق من جنسيات 11 أجنبيا قتلوا في تفجيرات عيد الفصح، ومن بينهم ثلاثة هنود، مواطن برتغالي، تركيان، وثلاثة بريطانيين وشخصان يحملان الجنسية الأميركية والبريطانية. وأكدت وجود تسعة أجانب في عداد المفقودين. وتم الإبلاغ عن مواطن هولندي ومواطن صيني من بين الضحايا.

وأوقف ثمانية أشخاص في سريلانكا على صلة بسلسلة تفجيرات التي خلفت 207 قتلى على الأقل، وفق ما أعلن رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينغي.

وقال رئيس الوزراء في كلمة عبر التلفزيون "حتى الآن، الأسماء التي لدينا محلية"، لكن المحققين يسعون إلى معرفة ما إذا كانت لديهم "علاقات مع الخارج"، من دون أن يقدم تفاصيل إضافية.

وأعلنت وزارة الدفاع في سريلانكا الأحد فرض منع للتجول في البلاد بعد سلسلة اعتداءات استهدفت عددا من الفنادق والكنائس في الجزيرة.

XS
SM
MD
LG