Accessibility links

"أميركي عراقي".. الكشف عن هوية المتعاقد الذي قتلت أميركا سليماني انتقاما له


صورة تداولتها وسائل إعلام أميركية لنورس حميد، المتعاقد الأميركي الذي قتل في الغارة التي شنتها ميليشيات مدعومة من إيران على قاعدة k-1 في كركوك في 27 ديسمبر 2019

كشفت وسائل إعلام أميركية هوية المتعاقد الأميركي الذي كان مقتله في هجمات صاروخية على قاعدة عسكرية في كركوك في 27 ديسمبر، القشة التي قسمت ظهر البعير، وأدت إلى قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني ومهندس الاستراتيجية الإيرانية في المنطقة.

وذكرت أن المتعاقد أميركي عراقي الذي كان يعمل مترجما للجيش، وأنه ولد في بلده الأم وكان يعيش في ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا.

نورس حميد، كان في الـ33 من عمره، وحصل على الجنسية الأميركية في عام 2017، بحسب ما أفادت به أرملته نور الخليلي التي أشارت إلى أن لديهما ولدان أحدهما يبلع من العمر عامين والآخر ثمانية.

وفي السنوات الأخيرة، عمل مترجما للقوات الأميركية في العراق، قبل أن يلقى حتفه في الهجوم الذي استهدف في 27 ديسمبر قاعدة k-1 في كركوك التي تضم قوات أميركية وعراقية، وتقول السلطات الأميركية إن ميليشيات تدعمها إيران نفذته.

ذلك الهجوم، والذي أدى إلى إصابة العديد من قوات التحالف والجنود العراقيين، دفع الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إصدار أوامر بضرب الميليشيات العراقية. الضربات الأميركية الانتقامية تلاها هجوم لعناصر ومسلحين من الحشد الشعبي حاولوا اقتحام للسفارة الأميركية في بغداد ليلة رأس السنة. وأخيرا قوبل اذلك الاعتداء بالضربة الانتقامية التي قتلت سليماني.

جثمان حميد إلى الولايات المتحدة، ودفن السبت في ساكرامنتو، بحسب ما قالته أرملته لصحيفة واشنطن بوست الثلاثاء.

أفادت صحيفة "سكرامنتو بي" بأن حميد دفن في مقبرة سكرامنتو المسلمة الكبرى وأن الشركة التي كان يعمل لصالحها وهي دفعت تكاليف الدفن.

XS
SM
MD
LG