Accessibility links

يقاضي والديه لأنهما تخلصا من أفلامه الإباحية


رفع رجل يعيش في ولاية إنديانا الأميركية دعوى قضائية الأسبوع الماضي ضد والديه لأنهما تخلصا من محتوى إباحي كان يمتلكه، وقال إن قيمته تقدر بآلاف الدولارات.

وكان الرجل الذي يبلغ 40 عاما قد انتقل في تشرين الأول/أكتوبر 2016 إلى منزل أبويه في ولاية ميشيغان بعد الطلاق من زوجته.

وبعد حوالي 10 أشهر من العيش في منزل العائلة، انتقل إلى ولاية إنديانا. وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2017، سافر الأب والأم إلى محل إقامته الجديد لإعطائه متعلقاته الشخصية التي تركها في منزلهما.

ولكن، حسب الدعوى المعروضة أمام محكمة فيدرالية في ولاية ميشيغان، لم يكن من بين المتعلقات 12 صندوقا كان تحتوي على مجموعته الإباحية "الثمينة" من أفلام ومجلات جنسية.

وأقر والداه بأنهما تخلصا من هذا المحتوى، حسب صاحب الدعوى، الذي أرفق فيها مراسلات تمت بينه وبين والده.

وقال الأب في بعض الرسائل إنه فعل فيه معروفا بأن تخلص من هذه الأشياء، وكتب: "أحد الأسباب التي دعت إلى تدمير المحتوى الجنسي الخاص بك هو صحتك النفسية والعاطفية. كنت سأفعل الشيء ذاته لو وجدت كيلو من الكوكايين. يوما ما، آمل أن تفهم".

وذكر الأب أن ابنه كان قد طرد من المدرسة الثانوية والجامعة لأنه كان يبيع الأفلام الجنسية لزملائه.

وكان الرجل الذي عرفته وسائل إعلام باسم "شارلي" قد تقدم بشكوى أمام شرطة مقاطعة أوتاوا، قال فيها إن قيمة متعلقاته تقدر بحوالي 30 ألف دولار، لكن الإدعاء رفض توجيه اتهامات للأبوين.

ويطلب شارلي الآن الحصول على تعويضات بقيمة 86 ألف دولار.

XS
SM
MD
LG