Accessibility links

أمير الكويت يغادر الولايات المتحدة بعد تلقي العلاج


أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح خلال زيارة سابقة للولايات المتحدة

أفادت وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، الثلاثاء، بأن أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح سيعود إلى وطنه الأربعاء بعد استكمال فحوصات طبية في الولايات المتحدة.

وكان مكتب الأمير، قد قال في 18 آب الماضي من دون الخوض في تفاصيل، إن الشيخ الصباح تعرض لوعكة صحية أثناء تواجده في الكويت.

وتوجه الشيخ الصباح (90 عاما)، بعد ذلك إلى الولايات المتحدة حيث كان من المقرر أن يعقد لقاء مع الرئيس دونالد ترامب في 12 سبتمبر في البيت الأبيض، لكن الاجتماع ألغي قبل موعده بأيام.

وفي الثامن من سبتمبر، ذكرت كونا أنه أدخل أحد المستشفيات الأميركية "لاستكمال فحوصات طبية"، فيما انتشرت شائعات حول صحته على مواقع التواصل الاجتماعي وسط تأكيد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على تواصله مع الأمير وتمتعه بصحة جيدة.

وفي 13 سبتمبر، أعلنت الوكالة أن الأمير غادر المستشفى ونقلت عن وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح، أن "نتائج الفحوصات كانت مطمئنة".

ويحكم الشيخ الصباح الكويت العضو في أوبك وحليفة الولايات المتحدة، منذ عام 2006 ويقود سياستها الخارجية منذ أكثر من 50 عاما.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG