Accessibility links

"عكل الجبهات".. أغنية راب تروي معاناة سكان الشمال السوري


لقاء مع المغني السوري أمير المعري صاحب أغنية "عكل الجبهات"
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:08:25 0:00

لقاء مع المغني السوري أمير المعري صاحب أغنية "عكل الجبهات"

في أربع دقائق، استعرض المغني أمير المعري معاناة الشعب السوري، من قصف جوي غاشم، وفساد فصائل سياسية، وحرمان المواطنين من حقوقهم الأساسية، وغيرها.

"عكل الجبهات"، أغنية راب جديدة لاقت رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي منذ إصدارها في 18 سبتمبر، وقد حظيت الحرة بلقاء مع الرابر السوري من مدينة إدلب، التي تتعرض للقصف الجوي بشكل دوري.

وتؤوي إدلب ومحيطها نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم تقريباً من النازحين، وتسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) كما تنتشر فيها فصائل أقل نفوذا.

والمحافظة ومحيطها مشمولان باتفاق أبرمته روسيا وتركيا في سوتشي في سبتمبر 2018، ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مواقع سيطرة قوات النظام والفصائل، على أن تنسحب منها المجموعات المعارضة. إلا أن الاتفاق لم يستكمل تنفيذه.

"الأغنية تناقش الاتفاقيات السياسية التي تخص شمال سوريا المحرر بمحافظة إدلب، وسوء التعليم بعد غلق جامعتين هناك، وموجات النزوح، لا تجد عائلات بيوتا للإيجار، فيضطرون للمبيت في أراض زراعية"، يقول المعري في لقائه مع الحرة.

الأغنية تحكي قمع وعنف نظامي دمشق وموسكو ضد الشعب السوري بما في ذلك الغارات الجوية، بالإضافة إلى إشارتها إلى فساد بعض الفصائل السورية المعارضة.

وأضاف الرابر السوري في اللقاء "انتقدت روسيا، والنظام، وتجاوزات الفصائل بحق المدنيين، فمن بينهم من تورط في الرشاوي والفساد".

وقال المعري إنه لا يخشى على حياته، مادام يروي أشياء حقيقية، يؤيده الشعب فيها، مضيفا أن جيل الشباب الحالي يميل إلى فهم الأمور السياسية عن طريق الموسيقى أكثر من أساليب أخرى.

وعن إعداد الأغنية، قال المعري إن فكرتها بدأت عندما لاحظ صحفيون لبنانيون أعماله على يوتيوب، فأحبوا أن يدعموه. وقد بدأ في كتابة الكلمات ثم اتفق مع المخرج غياث أيوب، إلا أنهما واجها عقبة إيجاد مصور.

وحتى بعد إيجاد المصور، لاقى صناع الأغنية مشكلة في إيجاد المدنيين الذين ظهروا في فيديو الأغنية، إذ إن بعضهم لم يتقبل الفكرة في البداية لأسباب أمنية، وكان من بينهم أطباء ومعلمون، ومهندسون وطلاب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG