Accessibility links

رئيسة جديدة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي الأممي


أمينة جول الرئيسة الجديدة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي الأممي

تمت صباح الخميس تزكية النرويجية منى جول رئيسة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

وأصبحت جول خامس امرأة تتولى رئاسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي بعد أن عملت كأحد نواب رئيسة المجلس الأربعة.

وفي خطاب تنصيبها، أكدت جول أن المهام التي أنشئ من أجلها المجلس "لا تزال مقنعة وشديدة الأهمية"، كما كانت في لحظة تأسيسه في عام 1945، أي "تعزيز التعاون الدولي في القضايا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ".

كما أكدت المسؤولة الأممية الجديدة أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي سيوفر فرصا عظيمة لمساعدة المجتمع الدولي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مضيفة أن طموحها هو أن تجعل المجلس "يعمل بشكل أفضل، كنظام مترابط" وأنها ستعمل "لضمان تحقيقنا جميعا لأهدافنا".

وأشارت إلى دعوة الأمين العام لإجراء "تغييرات جريئة في تمويل الأمم المتحدة"، مؤمنة على أن "نظام الأمم المتحدة الإنمائي يحتاج إلى تمويل أكثر مرونة يمكن التنبؤ به" بشكل أفضل.

جول شددت كذاك على أن "الأمم المتحدة ينبغي أن تكون ذات قيمة للناس"، وتوقعت أن تسفر التغييرات، التي تعمل الهيئة الأممية على تنفيذها، عن نتائج "أفضل وأكثر تماسكا وفعالية" في أعمالها.

من جانبها، أشادت نائبة الأمين العام، والرئيسة السابقة للمجلس أمينة محمد بانتخاب المجلس للسنة الثالثة على التوالي، لقيادة نسائية.

وأكدت المسؤولة الأممية أنه لا تزال هناك تحديات كبيرة، وحاجة إلى مزيد من العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مضيفة أن على المجلس أن يواصل أداء عمله الهام، "مع انتقال العالم إلى مرحلة جديدة لتنفيذ خطة عام 2030".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG