Accessibility links

"من قتل أخي؟".. عراقي يستجوب جنودا حاملا قميص شقيقه الملطخ بالدماء


متظاهر عراقي ييستجوب جنودا في مدينة أم قصر بمحافظة البصرة

بدون قضاة أو شهود، أجرى متظاهر عراقي محاكمة رمزية لمجموعة من الجنود في الشارع، بعدما فجع بمقتل أخيه الصغير.

وأظهر فيديو تداوله نشطاء عراقيون على نطاق واسع، متظاهرا عراقيا بمدينة أم قصر في محافظة البصرة، يسأل مجموعة جنود عن سبب مقتل أخيه على يد قوات الأمن، طالبا من أطلق عليه النار بالكشف عن هويته.

ويظهر المتظاهر في الفيديو موبخا الجنود بقوله: "ألهذا أرسلكم عادل عبد المهدي؟"، بينما كان يمسك قميص أخيه الملطخ بدمائه.

وبحسب رواية المتظاهر، فإن قوات الأمن قد قتلت أخيه الذي لم يتخط المدرسة المتوسطة، عندما كان متجها إلى المدرسة لاستلام الشهادة.

يذكر أن أكثر من 330 متظاهر قتلوا خلال الحراك العراقي الذي اندلع في أكتوبر الماضي، بسبب الرصاص الحي الذي تطلقه قوات الأمن والميليشيات الإيرانية.

وقد دانت منظمات حقوقية عالمية إفراط قوات الأمن العراقية في استخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع، ما أدى إلى سقوط قتلى فضلا عن مئات الإصابات.

كما تداول ناشطون مقطع آخر لمتظاهر وهو يوبخ مجموعة جنود بسبب قتل قوات الأمن للمتظاهرين في الشوارع.

وقد تداول ناشطون عراقيون مقاطع وصورا لإصابات بين المتظاهرين العراقيين في أم قصر، سقطوا نتيجة قمع قوات الأمن.

يذكر أن مناطق مختلفة في العراق تشهد تظاهرات غير مسبوقة منذ سقوط صدام حسين في عام 2003، احتجاجا على تردي الأوضاع وانتشار الفساد، والتدخل الإيراني في السياسة الداخلية للعراق.

XS
SM
MD
LG