Accessibility links

أنباء عن حريق في المطعم التركي رمز الاحتجاجات في بغداد


المتظاهرون أطلقوا على مبنى المطعم التركي اسم "جبل أحد"

تحدث ناشطون على موقع تويتر، الاثنين، عن اندلاع حريق في المطعم التركي، وهو المبنى المجهول وسط بغداد، الذي تحول إلى رمز للاحتجاجات المستمرة منذ أكتوبر الماضي على النخبة الحاكمة.

وقال مغردون إن حريقا اندلع في الطابق الأول، من المبنى الذي يطلق عليه الناشطون أيضا اسم "جبل أحد".

وكتب أحدهم "أنباء عن اندلاع النيران في الطابق الأول من المطعم التركي وسط بغداد.

وتساءل آخر عن سبب الحرائق المتكررة في المبنى.

وقبل أشهر، حول متظاهرون المبنى الواقع بساحة التحرير والذي يعود تاريخ تشييده إلى عهد صدام حسين، إلى غرفة عمليات وبرج مراقبة لدعم المحتجين الساعين إلى إسقاط النظام.

وفي نوفمبر اندلع حريق في الطوابق العلوية للمبنى وتم إخماده من دون وقوع أضرار كبيرة.

وأخذ المبنى اسمه من مطعم كان في الطابق الأخير، وسبق أن تعرض لقصف أميركي خلال حرب الخليج الثانية في عام 1991.

وعلى خلاف ما جرى في حركات احتجاجية جرت قبل 25 أكتوبر، كانت البناية تستخدم من قبل قوات الأمن والمسؤولين للإشراف على عمليات قمع التظاهرات، لكنها اليوم باتت تغص بالمحتجين الشباب الذين يعتبرونها خط الصد الأول للدفاع عن المحتجين في ساحة التحرير.

ويصر المحتجون على عدم ترك البناية خوفا من أن يستغلها قناصون لاستهداف المتظاهرين كما حدث في الأول من أكتوبر عند انطلاق التظاهرات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG