Accessibility links

أنباء عن وفاة فلسطيني أحرق نفسه احتجاجا على أوضاعه


الشاب الفلسطيني يحيى كراجة وهو نائم في مقبرة (أرشيف)

تداول الخميس نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، خبر وفاة المواطن الفلسطيني يحيى كراجة، الذي أحرق نفسه قبل نحو شهر في منطقة الجندي المجهول في قطاع غزة احتجاجا على أوضاعه الاجتماعية المزرية، وفق ناشطين على الشبكات الاجتماعية.

ناشطون أعادوا نشر مقطع فيديو سجله الشاب من المستشفى، ملفوف الجسد بكمادات طبية موجها كلامه لمن كان باستطاعته مساعدته ولم يفعل، حسب قوله.

وقال الشاب "أنا يحيى كراجة، أكيد اسمعتوا عني، بديش أحكي كثير" ثم تابع "أنا لم أحرق نفسي، ولم أنتحر أنا انفجرت بسبب وضعي".

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي انتقدوا السلطات في غزة لعدم مساعدتهم ليحيى كراجة وأخوه الذين أصبحوا بلا مأوى بعد وفاة والدهم.

آخرون نددوا بالوضع العام في غزة في ظل حكم حركة حماس للقطاع.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية نقلت ما وصفته بـ "مأساة" الشقيقين يحيى (28 عاما) وعبودي (30 عاما) كراجة، واللذين فقدا مسكنهما إثر خلافلات عائليةبعد وفاة والديهما.

مواقع إخبارية كشفت أن الشابين كانا يبيتان في العراء بعدما أوصدت في وجهيهما كل الأبواب.

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن الشابين قررا الخروج من قطاع غزة بحثا عن حياة أفضل لأن القطاع "رفضهما" حسب تعبيرهما.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG