Accessibility links

"أنشطة إرهابية غير مشروعة".. اجتماع دولي يستهدف شبكات حزب الله


خريطة تظهر دول أميركا اللاتينية التي ينشط فيها "حزب الله" (مشروع كلارينون)

ميشال غندور - واشنطن

عقدت مجموعة تنسيق إنفاذ القانون والتي تركز على مكافحة أنشطة حزب الله "الإرهابية وغير المشروعة" اجتماعها الثامن في مقر يوروبول في هولندا يومي 16 و17 ديسمبر الحالي.

وشارك في الجلسات قوى تطبيق القانون ومدعون عامون وخبراء ماليون من الشرق الأوسط وأميركا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا وآسيا وأميركا الشمالية إلى جانب متخصصين من اليوروبول.

وقد مثل الولايات المتحدة في هذه الإجتماعات مسؤولون من وزارات الخارجية والعدل والخزانة الأميركية إضافة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي ( إ بي آي) والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب وإدارة مكافحة المخدرات.

وقد ركز الإجتماع بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية على شبكات حزب الله ومشاريعه المالية والتجارية والمشتريات وارتباطها بالنشاط الإرهابي للحزب.

كما ناقش المشاركون الإجراءات الأخيرة لقوى إنفاذ القانون التي اتخذتها الحكومات لتعطيل عمليات حزب الله الدولية. وستعقد المجموعة اجتماعا آخر في العام المقبل.

والثلاثاء، جمدت جمهورية الكونغو الديمقراطية احتياطيا أصول رجل أعمال لبناني الملقب بـ "ملك الخبز"، تطبيقا لعقوبات وزارة الخزانة الأميركية التي تتهمه بتمويل حزب الله، وفق ما أفاد به مصدر رسمي.

وكان تقرير لصحيفة ألمانية نقلته صحيفة جيرزواليم بوست الإسرائيلية كشف معلومات عن كيفية استخدام حزب الله ألمانيا قاعدة لأنشطة عملياته المالية من أجل تمويل عمليات غير مشروعة وإرهابية أيضا.

ويشير إلى أن موالين للحزب يقومون بنشاطات ترتكز على تهريب المخدرات والاتجار بالسيارات المسروقة ناهيك عن غسيل الأموال.

ويستخدم أعضاء حزب الله طرقا رئيسية من أميركا الجنوبية مرورا بأفريقيا وانتهاء بالاتحاد الأوروبي من أجل توصيل الكوكائين عبر موانئ روتردام وأنتوريب وهامبورغ.

ويذكر تقرير تغيسيبيغل الطرق التي يستخدمها الموالون للحزب في برلين بتجنيد أعضاء جدد وجمع التبرعات التي يتم إرسالها إلى بيروت.

XS
SM
MD
LG