Accessibility links

"أنقذ العشرات وهو يحتضر" في هجوم قاعدة فلوريدا البحرية


أحد ضحايا الهجوم على القاعدة العسكرية في فلوريدا

"لقد مات بطلا ونحن فخورون به، ولكن توجد فجوة في قلوبنا لا يمكن ملؤها أبدا."

هذا ما كتبه آدم واتسون شقيق جوشوا واتسون أحد ضحايا إطلاق النار على قاعدة بينساكولا البحرية في فلوريدا الذي نفذه متدرب من سلاح الجو السعودي يدعى محمد الشمراني.

وجوشوا (23 عاما) خريج حديث من الأكاديمية البحرية الأميركية، ولحظة وقوع إطلاق النار في القاعدة العسكرية، تصادف وجوده على سطح إحدى السفن الحربية.

وقال آدم إن شقيقه جوشوا تلقى عدة طلقات لكن رغم جروحه البالغة "خرج إلى الخارج وأخبر فريق الاستجابة السريعة بمكان مطلق النار. قدّم تفاصيل لا تقدر بثمن.. لقد أنقذ أرواحا لا حصر لها".

بنيامين واتسون والد جوشوا قال إن ابنه "تلقى خمس رصاصات على الأقل.. لقد مات في خدمة بلده."

وأوضح بنيامين أن ابنه بدأ التدريب على الطيران في قاعدة بنساكولا منذ أسبوعين فقط، وأن حلمه كان أن يصبح طيارا بحريا.

جوشوا واتسون مات في المستشفى متأثرا بجراحه وقد وصفه أهل الحي الذي يقطن فيه بأنه كا شابا لطيفا وشجاعا.

وأسفر إطلاق النار عن مقتل 3 أشخاص بالإضافة إلى منفذه.

وتحقق السلطات الأميركية للتعرف على دوافع مطلق النار، وإن كان بدوافع إيديولوجية أو دينية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG