Accessibility links

تصريحاتها أثارت الجدل.. مصريون: أقيلوا وزيرة الصحة!


وزيرة الصحة في الحكومة المصرية هالة زايد

تصدر هاشتاغ "أقيلوا وزيرة الصحة" موقع التغريدات تويتر في مصر، كردة فعل من المصريين على تصريحات وصفوها بـ "الجارحة" في حق مستخدمي الصحة العمومية.

وعبّر مصريون عن استيائهم للتصريحات الأخيرة لوزيرة الصحة، هالة زايد، التي أكدت فيها عدم اكتراثها لغياب الصيادلة لأن "ذلك لا يهمها بالقدر الذي يهمها غياب الممرضين".

وخلال زيارة عمل قادتها لمستشفيات منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، قالت الوزيرة إن "غياب مئة صيدلي لا يشعرني بأزمة، بينما غياب ممرضة واحدة مؤثر بالنسبة لي".

وفي خضم حديثها عن سلك التمريض، انتقدت الوزيرة وزن الممرضات اللواتي يشتغلن في القطاع، معتبرة أغلبيتهن يعانين السمنة.

واستغرب ناشطون لقول الوزيرة إن "أمام الذين يرغبون في الالتحاق بالمهنة ثلاثة أشهر لإنقاص وزنهم".

وفي سياق متصل، استنكرت هالة زايد طريقة لباس بعض العاملات في قطاع الصحة، منتقدة ارتداء النقاب وطريقة تغطية الرأس عند بعض المحجّبات ممن يعملن في قطاعها.

ونقل نشطاء على المنصات الاجتماعية عن الوزيرة قولها بالعامية المصرية "الطرحة لازم تكون قصيرة مش طويلة".

وبتعليقات ساخرة، طالب ناشطون بإقالة الوزيرة هالة زايد التي لم تحترم في نظرهم الصيادلة وعاملات القطاع.

واستنكرت تغريدات على تويتر طريقة حديث الوزيرة مع الصيادلة على وجه الخصوص، إذ عبرت وفقهم عن "عدم الحاجة إليهم بعد سنين الدراسة والتعب" على حد وصف أحد المعلقين.

وليست هذه المرة الأولى التي "تهين" فيها الوزيرة الصيادلة، ففي تصريح سابق لها شهر فبراير الماضي، قالت هالة زايد "أنا مطالبة بتكليف كل خريجي كليّة الصيدلة الذين لست بحاجة إليهم؟".

وتابعت زايد متهكمة "دعوهم في الشارع، أنا امرأة واقعية ولا أخجل أن أتحدث عن المشاكل التي أواجهها".

وطالب مصريون وقتها كذلك بإقالة الوزيرة، خصوصا الصيادلة منهم الذين عبروا من خلال تعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي عن صدمتهم لما بدر من الوزيرة هالة زايد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG