Accessibility links

أهداف للنظام وإيران.. إسرائيل تكشف المواقع التي ضربتها في سوريا


أهداف الضربات الإسرائيلية

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن الضربات التي شنتها إسرائيل على سوريا فجر الأربعاء ركزت على جبهتين.

وقال أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على تويتر، إن الجبهة الأولى التي تلقت الضربة هي النظام السوري، حيث تم ضرب بطاريات صواريخ أرض-جو متقدمة دخلت الخدمة في العقد الأخير، ومستودعات أسلحة، ومقرات قيادة ومواقع رصد.

وأضاف أن الجبهة الثانية هي "العنصر الذي يتموضع عسكريًّا في سوريا أي فيلق القدس (الإيراني) وميليشياته".

وقال إن من بين المصالح الإيرانية التي تم استهدافها في سوريا: مقر قيادة وسيطرة كبير في مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى معسكر كبير للميليشيات الشيعية، وأهداف لوجيستية أخرى.

وقال إن الغارات الإسرائيلية جاءت ردًّا على الهجوم الذي نفذته قوة إيرانية ضد إسرائيل أمس عبر إطلاق 4 صواريخ تم اعتراضها.

وأشار إلى أن إطلاق هذه الصواريخ يعتبر خير دليل على "الخطر الذي يشكله الوجود الإيراني في سوريا على أمن إسرائيل، والاستقرار في المنطقة".

وحملت إسرائيل النظام السوري مسؤولية كل ما يحدث على أراضيه، وحذرته من العمل أو السماح للعمل ضد إسرائيل انطلاقًا من أراضيه، معتبرة أن عمليات من هذا النوع قد تؤدي إلى "ردود فعل كبيرة".

وقال المتحدث إن الجيش الإسرائيلي "يبقى جاهزًا لمختلف السيناريوهات وسيستمر بالعمل من أجل أمن مواطني دولة إسرائيل طالما تطلّب الأمر ذلك."

من جهتها، أعلنت دمشق أن دفاعاتها الجوية تصدت لصواريخ إسرائيلية كثيفة على محيط العاصمة، وقالت إن الدفاعات السورية "دمرت معظمها"، مشيرة إلى مقتل شخصين وإصابة آخرين جراء تلك الضربات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG