Accessibility links

أوائل محتملون في الأوسكار


ألفونسو كوارون (يسار) ويالتسا أباريسيو (وسط) ومارينا دي تافيرا مرشحون للأوسكار عن "روما"

للمرة الأولى منذ 30 عاما سينطلق حفل توزيع جوائز الأوسكار في هوليوود من دون مقدم للحفل، لكن هذا لن يكون على الأرجح محط انتباه المتابعين في ظل ترقب للجوائز التي قد تشهد سلسلة من السوابق التاريخية.

الحفل سيشهد ظهورا لبطلة التنس سيرينا وليامز ومقدم البرامج الحوارية تريفور نواه على مسرح دولبي في محاولة لتوسيع القاعدة الشعبية للحفل إلى ما يتخطى محبي الأفلام.

وعلى الرغم من الأسماء المبهرة لمشاهير محبوبين، فإن كل الأنظار معلقة بجائزة أفضل فيلم في أحد أكثر قوائم الترشيح إثارة للحماسة منذ سنوات.

تضمن قائمة المرشحين فيلما عن بطل خارق للمرة الأولى هو "النمر الأسود" (بلاك بانثر) والذي يتنافس مع فيلمين موسيقيين تمتعا بشعبية كبيرة هما "مولد نجمة" (أي ستار إز بورن) و "الملحمة البوهيمية" (بوهيميان رابسودي) ومع فيلمين عن التمييز العنصري هما "كتاب أخضر" (غرين بوك) و"كلانزمان أسود" (بلاك كلانزمان).

وتشمل قائمة الأفلام المرشحة للجائزة أيضا فيلم (روما) المكسيكي بالأبيض والأسود والفيلم التاريخي "المفضلة" (ذا فيفوريت) والفيلم السياسي الساخر "النائب" (فايس).

أوائل محتملون

في حال فوزه، سيكون "النمر الأسود، الحائز على جائزة أفضل فيلم في العام من نقابة ممثلي الشاشة، أول فيلم عن بطل خارق يفوز بأوسكار أفضل فيلم.

لكن السابقة التي يترقب كثيرون حدوثها تتمثل في احتمال فوز "روما" الذي أطلقته ووزعته خدمة "نتفليكس" للبث الرقمي، بجائزة أفضل فيلم. فوز خدمة رقمية بالجائزة لأول مرة "سيؤكد قوة نتفليكس وأثرها على صناعة السينما"، حسب تقرير لشبكة "أن بي سي" الأميركية.

المخرج المخضرم سبايك لي بدأ مسيرته قبل نحو 33 عاما، أكثر من 10 سنوات قبل مولد نتفليكس، لكنه سيكون الليلة مرشحا، عن فلم "كلانزمان أسود" للمرة الأولى في تاريخه.

فوز لي (61 عاما) بجائزة أفضل مخرج، سيكون الأول لمخرج أميركي من أصول إفريقية.

وكذلك لدى ياليتسا أباريسيو بطلة فيلم "روما" فرصة الحصول على جائزة أفضل ممثلة كأول امرأة من الشعوب الأصلية. ولدت الممثلة المكسيكية الشابة (25 عاما) لأب من شعب المكسيتكس وأم من شعب التريكي.

هذا الفيديو يوضح فرحة أباريسيو بترشحها عن فيلمها الأول:

XS
SM
MD
LG