Accessibility links

أوركسترا في هاتفك.. تعلمك العزف!


تطبيق نوماد بلاي يتيح لك أن تعزف مع أوركسترا من هاتفك

يتيح تطبيق "نوماد بلاي" الإلكتروني الذي طوّرته شركة ناشئة فرنسية، للموسيقيين عيش تجربة انغماسية غير مسبوقة تخوّلهم التمرّن على عزف مقطوعات بصحبة أوركسترا افتراضية من دون الحاجة لمغادرة المنزل.

هذا التطبيق المطوّر انطلاقا من منظومة حلول حسابية تفصل بين الأصوات المختلفة في المقطوعات، يتيح "إخفاء" النوتات الخاصة بآلات نفخية أو وترية محددة كالمزمار أو البيانو من معزوفة ما ليحل المستخدم بعدها افتراضيا محل عازف في الأوركسترا في الأداء على الآلة.

ويؤكد عازف الكمان الفرنسي رونو كابوسون "عندما كنا يافعين، تمرنّا جميعا على أسطوانات كي يخيّل لنا أننا نعزف مع أوركسترا فيينا أو برلين. كان ذلك مصدر سعادة كبيرة".

ويضيف الفنان البالغ 43 عاما ممازحا "هذا كان بمثابة كابوس إذ إن الأهل كانوا يسمعون عزفنا، الأمر ليس نفسه البتة".

لكن بفضل هذا التطبيق، "نعزف مع أوركسترا فيما نحن بمفردنا في الغرفة، هذا مذهل".

وتطبيق "نوماد بلاي" هو أحدث ابتكارات شركة "ديجيتال ميوزيك سوليوشنز" الفرنسية الناشئة التي أطلقتها قبل خمس سنوات كلوتيلد شالو وأنلور غيتيه في باريس.

ويوفّر التطبيق المتاح للتحميل مجانا عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، مجموعة من الألبومات لكبار المؤلفين الموسيقيين من أمثال بيتهوفن وشوبرت.

ويمكن للهواة والأخصائيين بعدها شراء المقطوعات بسعر يراوح بين 5 يوروهات و20 يورو.

شبه مع الكاريوكي

وقد نفذ رونو كابوسون، "سفير" هذا التطبيق، تجربة حيّة لـ"نوماد بلاي" خلال مهرجان الفصح الذي أطلقه في مدينة إيكس أن بروفانس... وبعد اختيار الرباعية الوترية لموريس رافيل، يضغط على رمز "الكمان" في التطبيق لكي "يزيل" الصوت الخاص بهذه الآلة ويعزف على آلته مصحوبا بالأوركسترا الافتراضية خلال عزف النوتات الباقية في هذه المقطوعة الرقمية.

ويذكّر هذا الأمر بجزء منه بتقنية الكاريوكي التي يضع فيها المستخدمون أصواتهم على أغنية محل المغني الأصلي مع الإفادة من التوزيع الموسيقي الأساسي.

غير أن التطبيق الجديد أكثر تعقيدا بكثير، إذ يجري البحث على مقطوعات موسيقية عبر "نوماد بلاي" إما من خلال المستوى (مبتدئ، وسطي، متقدم وخبير)، أو الآلة أو المؤلف الموسيقي.

ويمكن أيضا تسريع الإيقاع أو إبطاؤه وأيضا تكرار عزف النوتات بصورة متواصلة وحتى وضع النوتات للمقطوعة.

ويرى رونو كابوسون أهمية تربوية كبيرة لهذا التطبيق إذ إن الموسيقيين المتدربين يمكنهم "تعلم طريقة عزف العمل بالصورة الأسرع مع هذا الدعم".

ولأخصائيين مثله، يخوّل هذا النظام أيضا مستخدميه "توفير الكثير من الوقت". وهو يقول "عندما تذهبون في نهاية المطاف للتمرّن مع الآخرين، تكونون قد اكتسبتم المهارات المطلوبة".

روستربوفيتش أو مينوهين؟

لكنه يقلل رغم ذلك من الجانب الفوري للتعلم موضحا "هذا لا يعني أننا سنصبح مع هذا التطبيق مينوهين أو روستروبوفيتش" في إشارة إلى يهودي مينوهين عازف الكمان وميستيسلاف روستروبوفيتش عازف التشيلو.

ويقول عازف الكمان "في حال اكتفى التلميذ بالتطبيق فهذا قد يكون خطرا... لكن على صعيد تسريع العمل فهذا إيجابي جدا".

ويرى مارك بورو الأستاذ والباحث في كلية الهندسة "تليكوم باريتيك" أن التطبيقات المكرسة للموسيقى للاستماع والتوليف تزداد تطورا.

ويوضح "هذا التطور الناجم عن التنقية الرقمية يمحو الحدود بين المؤلف/الفنان والمستهلك".

ويؤكد دومينيك بلوزيه المدير التنفيذي لمهرجان الفصح "في وقت يشب فيه الأطفال مع أجهزة لوحية يجب أن نعطي الموسيقى هذا الجانب التكنولوجي الممتع لكي تثير اهتمامهم".
ويؤكد أن الحفلات لم تعد اليوم الباب الوحيد ليلج الجيل الشاب عالم الموسيقى.

التدرب أينما كان

و"نوماد بلاي" التي تتعاون مع عدة فرق أوركسترا في فرنسا تأمل بتوسيع ما تقدمه ليشمل اعتبارا من أيلول/سبتمبر عدة نسخ من مقطوعة نفسها تعزفها فرق أوركسترا مختلفة.

وتقول شالو (38 عاما) إن عشرات الأشخاص عملوا في الشركة الناشئة لتصميم تطبيق "نوماد بلاي" الذي يسمح بالتمرن أينما كان.

وتروي قائلة "في اليوم الذي أجرينا فيه أولى التجارب بكيت.. كان الأمر رائعا".

والموسيقى المتوافرة عبر التطبيق راهنا كلاسيكية إلا أن مفاوضات تجرى مع منتجين مستقلين في مجال بوب روك "للانفتاح على كل الأنواع".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG