Accessibility links

أوروبا تطلق "خوفو" لدراسة الكواكب الخارجية


كان قد تأجل بسبب عطل أصاب نظام التحكم

أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية قمرا صناعيا، الأربعاء، بهدف دراسة العوالم البعيدة وفهمها بشكل أفضل.

ويهدف القمر الصناعي، الذي يحمل اسم "خوفو"، إلى مراقبة النجوم الساطعة التي تعد مركزا لمدارات كواكب خارجية بأحجام تتراوح بين حجمي كوكب الأرض وكوكب نبتون.

وأطلق القمر من ميناء كورو الفضائي بإقليم غويانا الفرنسي، في مهمة مشتركة بين وكالة الفضاء الأوروبية وباحثين من سويسرا لقياس التغيرات الطفيفة في سطوع النجوم أثناء تحرك الكواكب حولها.

وينتظر الباحثون أن تسفر المهمة عن قياس دقيق لأحجام الكواكب في الفضاء، ما سيمكنهم من تحديد كثافتها.

وفي حال سارت الأمور كما هو مخططا لها، سيطلق صاروخ سويوز روسي الصنع القمر الصناعي في مدار الأرض بعد حوالي 2.5 ساعات من الإقلاع من القاعدة في فرنسا.

ويجب أن يصل خوفو إلى مدار يبعد 700 كيلومتر فوق سطح الأرض.

وبالإضافة إلى قمر خوفو سيحمل صاروخ سويوز أربعة أقمار صناعية أخرى منها قمران فرنسيان وقمر إيطالي لاستشعار الأرض عن بعد.

وكان الإطلاق تأجل من 17 إلى 18 ديسمبر بسبب عطل أصاب نظام التحكم بحسب ما أعلنت عنه مؤسسة "روسكوسموس" الروسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG