Accessibility links

أول بنك حيوانات منوية في العالم من متبرعين مصابين بالإيدز


هذا البنك هو الأول من نوعه في العالم

دشّنت سلطات نيوزلندا أول بنك في العالم للحيوانات المنوية للمصابين بمرض الإيدز، بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي للمصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب، المقرر الأحد، والذي يصادف الأول من ديسمبر من كل سنة.

صحيفة الغارديان التي نشرت الخبر، نقلت عن مسؤولين قولهم إن الهدف من البنك هو تذليل ما يعانيه المصابون جراء مرضهم.

ويعاني المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة مما يصفونه بـ "وصمة العار" التي تلاحقهم.

كيف شُفي هذا الأميركي من الإيدز واللوكيميا؟
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:49 0:00

وفي أول يوم من افتتاحه، تبرع ثلاثة مصابين بحيواناتهم المنوية، للتعبير عن رغبتهم في تغيير الصورة النمطية للمصاب بهذا المرض.

ويسمح بالتبرع في هذا البنك فقط لمن ثبت طبيا عدم نقلهم للفيروس إلى أشخاص آخرين.

وشارك في تأسيس البنك كل من "مؤسسة نيوزلندا لمرضى الإيدز وكذا مؤسسة "بودي بوزيتيف" وكذا "بوزيتيف وومن آي أن سي" وهي جمعيات تعنى بمكافحة المرض وتوعية المصابين وتغيير الصورة النمطية التي يحملها البعض عن الإيدز.

الحملة، تهدف كذلك إلى توعية المجتمعات بالخصوص والتأكيد أنه بالإمكان للمصاب أن يتمتع بحياة قريبة من الطبيعية إذا هو التزم العلاج.

داميان رول نيل، أول متبرع للبنك، متزوج ولديه طفلان وثلاثة أحفاد، وقد تم تشخيص المرض لديه قبل عشرين عاما ولم ينقل مرضه لأي شخص آخر، بحسب بي بي سي.

طبيب الأمراض المعدية وأستاذ مشارك في جامعة أوكلاند، مارك توماس قال للغارديان "يسعدني أن أقول إنه في هذا الوقت هناك تغييرات كبيرة في الفهم العام لفيروس نقص المناعة البشرية".

فيروس نقص المناعة البشرية حول العالم
فيروس نقص المناعة البشرية حول العالم

لكن كشف أن "الكثير من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يزالون يعانون من وصمة العار".

وتابع هذا التمييز "يمكن أن يمنع الأشخاص المعرضين للخطر من إجراء الاختبارات، والحصول على العلاج والدعم".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG