Accessibility links

أول دولة عربية تدين مقتل سليماني والمهندس


سليماني والمهندس

نقلت وكالة أنباء النظام السوري "سانا"، الجمعة، عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين أن دمشق "تدين بأشد العبارات" مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس بضربة جوية أميركية.

واعتبر المصدر أن مقتل سليماني والمهندس "يشكل تصعيدا خطيرا للأوضاع في المنطقة".

وقتل الرجلان في ضربة جوية أميركية استهدفت موكبا كان يقلهما قرب مطار بغداد الدولي. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن سليماني كان قادما من سوريا قبل مقتله.

وساهم سليماني وميليشياته بحماية نظام بشار الأسد من السقوط أمام ثورة شعبية ضد حكمه.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مساء الخميس أن عملية قتل سليماني تمت "بتوجيهات" من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وذكر بيان للمتحدث باسم الوزارة أن سليماني كان "يخطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأميركيين وأفراد الخدمة العسكرية في العراق وفي أنحاء المنطقة".

وأضاف أن الجنرال في الحرس الثوري و"فيلق القدس" التابع له مسؤولون عن مقتل المئات من أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف وإصابة الآلاف بجروح، مشيرا إلى أنه دبر هجمات على قواعد قوات التحالف في العراق خلال الأشهر القليلة الماضية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG