Accessibility links

أول عاقلة حارة يمنية


أول عاقلة حارة يمنية
الرجاء الانتظار
تضمين

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:00:46 0:00

أول عاقلة حارة يمنية

بعدما نالت ثقة أهالي حارتها أصبحت أمل الخولاني أول يمنية تشغل وظيفة عاقل الحارة، وهي الوظيفة التي كانت حكرا على الذكور لعقود طويلة.

أمل تشرف على خدمة أهل حارة "الأحوال الثلاث" في مديرية الظهار بمدينة إب، وهي مهمة شكلت تحديا بالنسبة إليها، لكن الدعم الذي حظيت به محليا حفزها على خوض تجربتها التي انتقدها البعض في البداية.

وأثبتت أمل التي تعمل محامية أيضا أنها أكثر جدارة بهذه الوظيفة مقارنة بسابقيها من الرجال، حسب تأكيد جيرانها، بعدما تمكنت من إدارة شؤونهم بشكل منظم.

وتساهم أمل في توزيع المواد التموينية والمساعدات الإنسانية وحصص الغاز المنزلي، فضلا عن تنظيم حركة السير في شوارع الحي المزدحمة وإنهاء الانفلات الأمني فيه، بمساعدة السلطات الأمنية المحلية.

نجاح أمل، دفع عددا من سكان الحارات المجاورة للمطالبة بضم مهام إدارة شؤونهم إلى صلاحيات أمل بدلا عن عقال حاراتهم من الرجال.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG