Accessibility links

إبعاد أم ترقية؟ رئيس 'نيوم' مستشارا أجنبيا لابن سلمان


كلاوس كلاينفيلد

بعد نحو تسعة أشهر على تعيينه رئيسا تنفيذيا للمشروع الاقتصادي السعودي المعروف باسم "نيوم"، غادر كلاوس كلاينفيلد منصبه ليصبح مستشارا لولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

كلاينفيلد، رجل الأعمال الألماني، سيظل عضوا لمجلس إدارة المشروع مع سريان القرار مطلع الشهر المقبل، حسب بيان لمجلس إدارة "نيوم" الإثنين.

اقرأ أيضا: رئيس تنفيذي جديد لـ'نيوم'

المشروع أعلنه بن سلمان في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بنية بناء منطقة اقتصادية ضخمة في شمال غرب المملكة.

وقتها قال ولي عهد المملكة الخليجية إن المشروع "للحالمين فقط" ووعد كلاينفيلد بأن تكون "نيوم"، المنطقة التي تنشأ على مساحة تمتد في مصر والأردن كذلك، هي "وجهة المستقبل".

والآن بعد أقل من عام على ذلك، هل أبعد كلاينفيلد أم تولى منصبا أهم؟

اقرأ أيضا: السعودية تطلق مشروع 'نيوم'

وبحسب بيان لـ "نيوم" فإن كلاينفيلد سيتولى "مهمات أوسع نطاقا لتعزيز التنمية الاقتصادية والتقنية والمالية في المملكة العربية السعودية".

وتقول وكالة "بلومبيرغ" إنه سيقدم استشارات لولي العهد حول خطط الإصلاح التي يباشر الأخير تنفيذها منذ توليه منصبه في حزيران/يونيو الماضي.

وأوضحت الوكالة أن كلاينفيلد، الذي ترأس سابقا شركات عملاقة كـ "سيمينز" و"أركونيك"، سيقدم إسهامات لخطة الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي التي أطلقها بن سلمان تحت اسم "رؤية 2030".

ومنذ الإعلان عن تلك الخطة خرجت إلى النور في المملكة ثلاثة مشروعات استثمارية ضخمة قيد التنفيذ هي "نيوم" ومدينة "القدية" الترفيهية ومشروع "البحر الأحمر" لبناء وجهة سياحية على ساحل البحر الأحمر.

وبرحيل كلاينفيلد عن منصب الرئيس التنفيذي لـ "نيوم"، سيصبح خليفته نظمي النصر أول رئيس تنفيذي غير أجنبي لأحد المشاريع الثلاثة التي تراهن عليها الرياض لتنويع موارد الاقتصاد بعيدا عن النفط.

وسيكون الألماني بدوره، وهو عضو في مجلس أمناء المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس"، أول أجنبي يعلن تعيينه مستشارا لبن سلمان.

XS
SM
MD
LG