Accessibility links

واشنطن تقلص عمليات نقل التكنولوجيا النووية إلى الصين


وزير الطاقة ريك بيري

أعلنت وزارة الطاقة الأميركية الخميس أن الولايات المتحدة ستقلص عمليات نقل التكنولوجيا النووية المدنية إلى الصين "لتجنب تحويلها غير المشروع" إلى "أغراض عسكرية أو غير مصرح بها".

وأضافت الوزارة في بيان أن هذه الإجراءات تتعلق بالأمن القومي، وهي نتيجة "مراجعة لسياسة الحكومية التي تم إطلاقها بعد القلق حيال جهود الصين للحصول على مواد نووية ومعدات وتكنولوجيا متقدمة من الشركات الأميركية".

ونقل البيان عن وزير الطاقة ريك بيري قوله إن الولايات المتحدة "لا يمكنها تجاهل تداعيات التصرفات الصينية على الأمن القومي" مشيرا إلى أنها تريد الحصول على التكنولوجيا النووية خارج إطار التعاون النووي المدني بين البلدين.

وتشمل الإجراءات رفض طلبات الترخيص لـ"مجموعة الصين النووية العامة"، والتي تخضع حاليا لاتهامات بالتآمر لسرقة التكنولوجيا النووية الأميركية.

وتعد هذه الإجراءات أحدث خطوة في مساعي الولايات المتحدة للضغط على الصين، التي طالما اتهمتها بسرقة التكنولوجيا الأميركية.

وتشير الاستراتيجية الجديدة للرئيس دونالد ترامب إلى أن أحد التحديات التي تواجه الولايات المتحدة القوى الساعية لتغيير النظام العالمي مثل الصين وروسيا.

اقرأ أيضا: واشنطن تريد حماية أفكارها.. هل 'صنع في الصين' حقا؟

XS
SM
MD
LG