Accessibility links

لبنان.. إحراق صور عون وبرّي وهتافات ضد "حرامي" حزب الله


متظاهرون يحرقون صورة الرئيس اللبناني ميشال عون في بيروت

تزايد الغضب الشعبي في الشارع اللبناني من الأوضاع الاقتصادية السيئة، الجمعة، وأقدم متظاهرون على إحراق صور زعماء وسط الاحتجاجات الواسعة.

وأحرق متظاهرون صورا للرئيس ميشال عون، في ساحة رياض الصلح التي احتشدت يوم الجمعة بآلاف المتظاهرين.

كما تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر إحراق صور رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري.

وفي مدينة صور جنوب غربي لبنان، هتف متظاهرون ضد محمد رعد، رئيس كتلة حزب الله في البرلمان اللبناني ووصفوه بـ"الحرامي".

ويواصل آلاف اللبنانيين في أنحاء البلاد منذ الخميس التظاهر ضد الحكومة على خلفية أزمة اقتصادية عميقة في أكبر احتجاجات تشهدها البلاد منذ أعوام.

واندلعت شرارة الاحتجاجات بعدما أعلنت الحكومة الخميس خططا لفرض رسوم جديدة قيمتها 20 سنتا يوميا على المكالمات الصوتية عبر بروتوكول الإنترنت الذي تستخدمه تطبيقات مثل واتساب المملوك لفيسبوك، لكنها عادت وألغت القرار بعد خروج الناس للشوارع.

ويعاني لبنان، الذي شهد حربا بين عامي 1975 و1990، من أحد أعلى معدلات الدين العام في العالم بالنسبة لحجم الاقتصاد. وتضرر النمو الاقتصادي بسبب النزاعات وعدم الاستقرار في المنطقة. وبلغ معدل البطالة بين الشباب أقل من 35 عاما 37 في المئة.

وتبين منذ أمد طويل أن الخطوات المطلوبة لإصلاح المالية العامة عصية على التنفيذ. واستغل ساسة من مختلف الطوائف، معظمهم من المحاربين القدامى الذين شاركوا في الحرب الأهلية، موارد الدولة لمصالحهم السياسية الشخصية ويمانعون في التنازل عن مكتسباتهم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG