Accessibility links

الجدار.. ترامب ينظر إلى مخصصات الكوارث


ترامب خلال زيارته للمنطقة الحدودية مع المكسيك في تكساس

تدرس الإدارة الأميركية استخدام مليارات الدولارات غير المنفقة في صناديق الإغاثة المخصصة لمساعدة مناطق تضررت من كوارث طبيعية مثل بورتوريكو وتكساس وأكثر من 12 ولاية أخرى، لتمويل الجدار الحدودي مع المكسيك فيما يبحث الرئيس دونالد ترامب التوقيع على إعلان حالة الطوارئ لبنائه من دون الرجوع إلى الكونغرس.

وأصدر البيت الأبيض تعليماته إلى الفيلق الهندسي للقوات البرية بالبحث في ميزانيته، بما في ذلك 13.9 مليار دولار من أموال الطوارئ التي خصصها الكونغرس العام الماضي، لمعرفة الأموال التي يمكن تحويلها من أجل تمويل الجدار كجزء من هذا الإعلان، بحسب مساعد في الكونغرس ومسؤول في الإدارة على دراية بالأمر تحدثا لوكالة أسوشييتد برس بشرط عدم الكشف عن هويتيهما لأنهما غير مخولين بالحديث علنا.

وهذه أحدث إشارة على أن الإدارة تمهد لإعلان محتمل للطوارئ مع توقف المفاوضات بين ترامب والديمقراطيين في الكونغرس لإعادة فتح الحكومة المغلقة جزئيا.

ويطالب ترامب بـ5.7 مليار دولار لتمويل الجدار الحدودي، وهو ما يرفضه الديمقراطيون. وفي الوقت ذاته، من المتوقع ألا يتقاضى 800 ألف من العمال الفيدراليين رواتبهم الجمعة.

وأعطى ترامب الخميس أقوى مؤشر علني له حتى الآن على أنه يميل لإعلان حالة الطوارئ، فيما توجه إلى منطقة على الحدود مع المكسيك في ولاية تكساس لمواصلة الضغط من أجل بناء الجدار.

وخصصت السلطات الأميركية أموالا لمساعدة المناطق التي تتعرض لكوارث طبيعية بقيمة نحو 14 مليار دولار، ولكن حتى الآن لم يتم الالتزام بها من خلال عقود لمجموعة متنوعة من المشاريع في ولايات بما في ذلك كاليفورنيا وفلوريدا وتكساس وبورتوريكو التي دمرتها الأعاصير وحرائق الغابات.

وتستخدم هذه الأموال في عدد من المشاريع، خاصة للتحكم في الفيضانات لمنع الكوارث المستقبلية.

XS
SM
MD
LG