Accessibility links

تنديد بصيني يعمل في التعديل الوراثي


الباحث الصيني المثير للجدل هي جيانكواي

صرح روبن لوفل بادج، عالم الجينات الذي نظم مؤتمرا أعلن من خلاله باحث صيني قيامه بما قال إنها "أول عملية لتوليد طفلتين معدلتين وراثيا"، أن الأخير عرض حياة أشخاص للخطر.

تعديل الجينات الوراثية.. تجربة صينية مثيرة للجدل

وقال لوفل بادج، الذي أدار المؤتمر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إن الباحث الصيني هي جينانكواي "رجل ثري مغرور.. ويريد أن يفعل شيئا يعتقد أنه سيغير العالم".

وأثار الباحث استهجانا كبيرا من باحثين ومنظمات دولية عندما زعم أنه قام بتعديل جينات لأجنة سبعة أزواج، وإتمام حمل وولادة طفلتين. وبعد هذا الإعلان، أوقفت الحكومة الصينية أنشطة أبحاث تعديل الجينات البشرية مؤقتا.

اقرأ أيضا:

الصحة العالمية تحذر من التعديلات الوراثية

وأشار لوفل بادج، وهو أستاذ وخبير في الجينات بمعهد فرانسيس كريكيت في بريطانيا، إلى إن من المستحيل أن نعرف ما فعله هي جينانكواي.

وأضاف أنه لو صح ما زعم القيام به فهذا يعني أن "من الممكن جدا أنه عرض حياة الأطفال للخطر... لا أحد يعلم ما ستفعله التغييرات الجينية التي قام بها".

XS
SM
MD
LG