Accessibility links

إدانة لهجمات إيران "المتهورة" على قواعد للتحالف بالعراق


دومينيك راب وزير خارجية بريطانيا

دانت لندن الأربعاء ما وصفته بالهجمات "المتهورة والخطيرة" على قواعد للتحالف في العراق تضم قوات بريطانية، معبرة عن "القلق" إزاء "معلومات عن سقوط جرحى".

جاء ذلك تعليقا على الهجوم الصاروخي الذي شنته الأربعاء طهران على قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان جنودا أميركيين وبريطانيين.

وقال وزير الخارجية دومينيك راب "ندين هذا الهجوم على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات للتحالف بينهم بريطانيون" معبرا عن "القلق" إزاء "معلومات عن سقوط جرحى واستخدام صواريخ بالستية.

برلين من جانبها، أدانت بشدة الضربات الصاروخية في العراق، التي جاءت حسب طهران ردا على قتل قوات أميركية لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية انيغريت كرامب-كارينباور الاربعاء إن ألمانيا تدين "بشدة الاعتداء" الايراني على قواعد تؤوي جنودا أميركيين في العراق.

وقالت في حديث لشبكة "ايه ار دي"، "لقد تبين أنه من الضروري الآن ألاّ ندع هذه الدوامة تتفاقم أكثر" موضحة أنه يعود "قبل كل شيء إلى الايرانيين عدم التسبب بتصعيد جديد".

من جانبه، اعتبر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي الضربات الصاروخية الإيرانية في العراق "تصعيدا" من جانب طهران.

وبينما دعت الصين إلى "ضبط النفس" دانت فرنسا "الهجمات" الايرانية في العراق، ودعت على لسان وزير خارجيتها جون إيف لودريان إلى "خفض التصعيد"

أما الناطق باسم الخارجية الصينية غينغ شوانغ فقال للصحافيين إنه "ليس من مصلحة أي طرف ان يتفاقم الوضع في الشرق الأوسط بشكل إضافي".

والصين هي أحد الاطراف الرئيسية الموقعة على الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015 بين طهران والقوى الكبرى وانسحبت منه الولايات المتحدة من جانب واحد في 2018.

وأضاف غينغ "ندعو الأطراف المعنية الى ابداء ضبط النفس".

وطالب طهران وواشنطن بحل خلافاتهما عبر "الحوار والتفاوض وبشكل سلمي".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG