Accessibility links

أميركا.. الأولوية لمحاربة 'المواد الإفيونية'


عقاقير . أرشيفية - تعبيرية

أعلنت الإدارة الأميركية للغذاء والدواء "أف دي أيه" أن محاربة إدمان العقاقير الأفيونية يعتبر أولوية قصوى أمام القطاع الصحي خلال العام 2019.

وأضافت في بيان الثلاثاء أن إدمان العقاقير والحبوب الأفيونية أصبح يشكل أزمة حقيقية ومعقدة تواجه القطاع الصحي.

وحسب مجلس السلامة الوطني الأميركي "NSC" فإن نحو 38 ألف وفاة تحدث سنويا في أميركا بسبب إساءة استخدام العقاقير الأفيونية.

وكشفت "أف دي أيه" عن إجراءات لمواجهة أزمة إدمان الأفيون بأشكاله المختلفة.

وتتضمن الإجراءات الحد من إساءة استخدام العقاقير والحبوب الأفيونية، وعدم صرف هذه الأدوية دون وصفات على أن تكون محددة بجرعات وقليلة، فضلا عن إجراء تقييم للمنتجات والعقاقير المختلفة وملائمتها للوصفات المطلوبة.

وستضع الإدارة ضمن أولوياتها وضع برنامج خاص للاستخدام الآمن للمنتجات الأفيونية، والتي ستترافق جنبا إلى جنب مع برنامج لمساعدة المدمنين في الإقلاع عنها.

الأفيونات الصناعية
الأفيونات الصناعية

وستحدد "أف دي أيه" إطارا جديدا للأبحاث والابتكارات لإيجاد علاجات ومسكنات للألم لا تسبب الإدمان.

وأكدت أنها ستكثف حملاتها من أجل محاربة بيع هذه العقاقير والأدوية بطريقة غير نظامية، خاصة تلك التي يتم تهريبها، ما يستوجب تنسيقا أعلى مع إدارة الجمارك والحدود.

XS
SM
MD
LG