Accessibility links

"سنفعل المثل".. إردوغان يتهم روسيا بعدم احترام الاتفاقات بشأن سوريا


الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين

اتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء، موسكو بعدم احترام الاتفاقات المبرمة مع أنقرة بشأن شمال غرب سوريا حيث يكثف الطيران السوري والروسي القصف.

وقال إردوغان وفق ما نقلت وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية: "مع روسيا أبرمنا هذه الاتفاقات (...) إذا كانت روسيا لا تحترم هذه الاتفاقات، إذا سنفعل الأمر نفسه. للأسف في الوقت الحالي، روسيا لا تحترمها".

ويدعم إردوغان مسلحين من المعارضة السورية التي قاتلوا للإطاحة بالأسد أثناء الحرب الأهلية المستعرة منذ ثماني سنوات. ووصف إردوغان الأسد بأنه "إرهابي" وطالب بالإطاحة به من السلطة.

وتبدو تركيا، على الرغم من تصريحات رئيسها والأنباء عن دخول قوات من جيشها إلى سوريا لدعم المعارضة في إدلب، يائسة من إمكانية المحافظة على ما تبقى من مناطق المعارضة.

ووقعت كل من روسيا وتركيا اتفاقية "سوتشي"، والتي بموجبها يتم إرسال قوات سورية وروسية إلى شمال شرق سوريا لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية وإزالة أسلحتهم من المنطقة الحدودية مع تركيا، والتي اعتبرتها كل من موسكو وأنقرة انتصارا.

ورغم دعم الطرفين التركي والروسي لجهتين متحاربتين، إلا أنه يوجد تقارب ملحوظ بين أنقرة وموسكو، والذي ظهر في مشاريع الطاقة المشتركة، وشراء تركيا الدفاعات الجوية من روسيا.

وأتت تصريحات إردوغان تزامنا مع إعلان النظام السوري سيطرته على معرة النعمان، ثاني أكبر مدن محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، الت تقع على الطريق الدولي الرابط بين مدينة حلب بالعاصمة دمشق، ويمر بأبرز المدن السورية من حماة وحمص وصولا إلى الحدود الجنوبية مع الأردن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG