Accessibility links

بومبيو يدعو إلى إنهاء كافة التدخلات الأجنبية في ليبيا


بومبيو دعا إلى العودة إلى العملية السياسية التي تسيرها الأمم المتحدة

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأحد، إلى إنهاء جميع التدخلات الأجنبية في ليبيا.

وكشف بومبيو عن لقاء مثمر جمعه بوزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان،​ في العاصمة الألمانية برلين.

وكتب بومبيو على تويتر أنه أكد على الحاجة إلى وقف لإطلاق نار دائم، والعودة إلى العملية السياسية التي تسيرها الأمم المتحدة.

كما التقى بومبيو وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، وكتب على تويتر "اتفقنا على الحاجة إلى اتفاق رسمي لوقف إطلاق النار وآلية رصد موثوق بها".

وفي سياق متصل، اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أن المؤتمر الدولي من أجل السلام في ليبيا سيشكل "خطوة مهمة" لتثبيت وقف إطلاق النار الهش في البلاد، في تصريحات تسبق بدء المحادثات في ألمانيا.

وقال إردوغان للصحفيين في مطار اسطنبول قبل التوجه لحضور المؤتمر، الأحد: "أرى أن قمة برلين تشكل خطوة مهمة لترسيخ وقف إطلاق النار والتوصل إلى حل سياسي".

وحذر من "التضحية" بالتقدم الذي تم تحقيقه باتجاه السلام بعد وقف إطلاق النار هذا الشهر "من أجل طموحات تجار الدم والفوضى".

وأطلق المشير خليفة حفتر هجوما منذ أبريل الماضي على طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة.

وأجرى حفتر زيارة مفاجئة إلى اليونان، الخميس.

ورأى إردوغان أن اليونان هدفت من استقباله "الثأر" لعدم دعوتها للمشاركة في محادثات برلين.

وقال: "اليونان منزعجة بشكل جدّي لأنها لم تدعَ إلى ألمانيا"، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس يلعب "لعبة خاطئة" ويتخذ "خطوات خاطئة".
وفي سياق متصل.

وتخشى أوروبا تدفق موجات جديدة من المهاجرين على سواحلها، وهي مخاوف تلعب عليها تركيا لتبرير تدخلها. وقالت الرئاسة التركية مساء السبت إن "العنف في طرابلس يمكن أن يؤدي إلى تدفق موجات جديدة من اللاجئين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG