Accessibility links

إرسال ثلاثة رواد فضاء إلى المحطة الدولية


لحظة إطلاق المركبة سيوز إلى محطة الفضاء الدولية

أطلقت روسيا الاثنين أول رحلة مأهولة إلى محطة الفضاء الدولية، منذ مهمتها الفاشلة في تشرين الأول/أكتوبر.

وانطلق الصاروخ "سويوز أم أس 11" من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان وعلى متنه ثلاثة رواد فضاء هم آن ماكلين من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، وديفيد سان جاك من وكالة الفضاء الكندية، وأوليغ مونونينكو من وكالة الفضاء الروسية.

ومن المقرر أن ترسو المركبة التي تحمل الرواد في محطة الفضاء الدولية في حوالي الخامسة والنصف بتوقيت غرينيتش.

وسوف ينضم الوافدون الجدد إلى ألكسندر غيرست، من وكالة الفضاء الأوروبية، وسيرينا أونيون من ناسا، وسيرجي بروكوبييف من روسيا، الذين ظلوا في محطة الفضاء الدولية منذ حزيران/يونيو وسيعودون إلى الأرض في 20 كانون الأول/ديسمبر.

وكان الصاروخ "سويوز أف جي" الذي كان يحمل رائدي الفضاء نيك هيغ من ناسا وأليكسي أوفشينين من وكالة الفضاء الروسية فشل في إكمال رحلته بعد إطلاقه بدقيقتين في 11 تشرين الأول/أكتوبر، قبل أن يعيد نظام الإنقاذ الآلي كبسولة الرائدين إلى الأرض.

وعزا التحقيق الروسي فشل الإطلاق إلى تلف جهاز استشعار خلال آخر مراحل انفصال الصاروخ.

XS
SM
MD
LG