Accessibility links

إرهاب المتظاهرين والإعلام.. مناصر لحزب الله يتهجم على مراسلة الحرة


مناصر لحزب الله يقاطع مراسلة الحرّة أثناء تغطيتها الاحتجاجات
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:00:11 0:00

مناصر لحزب الله يقاطع مراسلة الحرّة أثناء تغطيتها الاحتجاجات

في الأيام الماضية، تكررت اعتداءات ميليشيات حزب الله وحليفته حركة أمل على المتظاهرين في لبنان لإرهابهم، ولم يسلم مراسلو ومراسلات وسائل الإعلام من هذه التجاوزات، التي طالت اليوم مراسلة "الحرة".

وبينما كانت ماراسلتنا، سحر أرناؤوط، تعد تقريرا، في ساحة رياض الصلح وسط العاصمة بيروت، عن المظاهرات المستمرة منذ أيام، تقدم منها أحد عناصر حزب الله وقاطعها بهتافات تهاجم الحرة.

وهتف أيضا بعبارات مؤيدة لحسن نصر الله، زعيم حزب الله الذي اقتحم أنصاره، اليوم الخميس، ساحتي رياض الصلح والشهداء واعتدوا على المتظاهرين الذين كانوا يحتشدون في اليوم الثامن للمظاهرات.

وقال ناشطون إن عشرات العناصر من حركة أمل وحزب الله اقتحموا، مسلحين بالعصي ساحة رياض الصلح، حيث رددوا هتافات مؤيدة لنصرالله واشتبكوا مع المتظاهرين، في مشهد بات يتكرر منذ الخميس الماضي.

وتحدثت التقارير عن حدوث إصابات وحالات إغماء جراء المواجهات بين الطرفين، في وقت نفى قيادي في حركة أمل لمراسلة الحرة، علاقة الحركة بما جرى في ساحة رياض الصلح.

وهذه ليس المرة الأولى التي يتعدى فيه مناصرون لحزب الله وحركة أمل على المتظاهرين، فمع بداية الاحتجاجات.

وكانت فيديوهات أظهرت مواكب دراجات نارية ترفع أعلام الحزبين، قال النشطاء إنها كانت تجوب شوارع العاصمة بيروت ومناطق أخرى في البلاد، لا سيما الجنوب.

وقال النشطاء إن بعض راكبي الدراجات كانون يحملون أسلحة نارية، الأمر الذي أثار بلبلة بين المتظاهرين في بيروت وبعض المناطق الجنوبية التي يعتبرها حزب الله وحركة أمل معقلا لهما.

وسجل ناشطون تعرض المتظاهرون للتهديد وإشهار السكاكين في وجوههم لإرغامهم على إنهاء احتجاجاتهم التي تطال رموز الطبقة السياسية بما فيها زعيم حزب الله، حسن نصر الله، وزعيم حركة أمل ومجلس النواب، نبيه بري.

وأمس الأربعاء، عمد أفراد من شرطة البلدية في مدينة النبطية جنوبي لبنان إلى الاعتداء على المتظاهرين ومراسلي قناة تلفزيونية محلية.

ورصدت مجموعة من الفيديوهات، نشرها ناشطون على مواقع التواصل، أفراد من بلدية النبطية التي يسيطر عليها الحليفان حزب الله وأمل، وهم يعتدون على المتظاهرين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG