Accessibility links

البنتاغون يكشف تفاصيل جديدة عن الهجوم الإيراني


وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مارك ميلي يعقدان مؤتمرا صحفيا في 11 أكتوبر 2019

كشفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الصواريخ الإيرانية انطلقت من ثلاث قواعد داخل ايران، مؤكدا أنها لم تحقق أهدافها المرجوة، وقد كان عددها 16 صاروخا، وأن 12 صاروخا فقط أصابت أهدافا مثل أبنية وخيما، ولم تكن دقيقة.

وأوضح وزير الدفاع مارك إسبر أن إيران كانت ترغب في استهداف جنود أميركيين في قاعدة عين الأسد في الأنبار غربي العراق، لكنها فشلت بفضل أنظمة الإنذار المبكر الأميركية التي رصدت تحركات الصواريخ الإيرانية.

وقال إسبر إن المجموعات الشيعية المدعومة من إيران يمكن أن تقوم بأنشطة معادية ضد الولايات المتحدة.

من ناحيته، قال رئيس هيئة الأركان مارك ميللي إن المجموعات التي تدعمها طهران ستواصل اعتداءاتها ربما في العراق وسوريا، وهي كانت تتلقى أوامرها من قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.

وأشار ميللي إلى أن القيادة الإيرانية كانت تطمح لإنزال خسائر في صفوف القوات الأميركية إلا إنها فشلت، وأن مقتل سليماني أحبط خططا إيرانية كانت معدة لاستهداف مصالح أميركية.

كلام ميللي وأسير جاء في حديث غير مصور لنشرات إعلامية تابعة لأسلحة الجيش والجو والبحرية ومشاة المارينز.

وشنت إيران هجوما صاروخيا على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات أميركية، فجر الأربعاء، لم تسفر عن أي خسائر بشرية، وذلك ردا على مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية في العاصمة العراقية بغداد، الجمعة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG