Accessibility links

إستونيا.. الذكاء الاصطناعي لتعزيز الديمقراطية والشفافية


البرلمان الإستوني يستعين بالذكاء الاصطناعي

خلال عام 2020 سيستعين البرلمان الإستوني الذي يعرف باسم "رييغيكوغو" نظاما يعتمد على الذكاء الاصطناعي من أجل إتمام عمل المجلس، وفق موقع (e-estonia) الإلكتروني.

النظام الجديد الذي سيستخدمه البرلمان وأطلق عليه اسم "هانز" أو (HANS) سيضطلع بمهمة أساسية بكتابة محاضر الجلسات بالكامل، وستصدر تقاريره بشكل مباشر بعد الانتهاء من الجلسات التشريعية، بهدف مساعدة البرلمانيين وموظفي المجلس والشركاء الآخرين من المؤسسات الرسمية والمواطنين على قراءة محاضر الجلسات.

ويهدف البرلمان من خلال اعتماد هذا النظام إلى تغير الممارسات القديمة ورفع كفاءة شفافية النظام المؤسسي في البلاد.

ويتعين على المجلس عادة نشر محاضر الجلسات التشريعية بمدة أقصاها ساعة بعد الانتهاء منها، الأمر الذي يفرض عبئا على الموظفين العاملين في المجلس من جهة، وبذل جهد إنساني كبير من جهة أخرى، ناهيك عن عدم إقبال الشباب على العمل في وظيفة تفريغ النصوص، وفق ما كشف أهتو ساكس، المدير الإداري في المجلس.

وتم تدريب النظام بأكثر من 1500 ساعة من مداولات البرلمان الإستوني ليتعرف على الأصوات والمصطلحات والمتحدثين، ويطمح القائمون عليه إلى تحقيق درجة دقة في تفريغ الجلسات ما بين 93-95 في المئة، وستتوجب مراجعة النصوص من قبل موظفين في المجلس.

المصدر: أي إستونيا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG