Accessibility links

إسرائيل "تبدأ برسم الخرائط" وفقا لخطة السلام الأميركية


مستوطنات الضفة الغربية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، السبت، إن إسرائيل بدأت في رسم خرائط بأراضي الضفة الغربية التي سيجري ضمها وفقا لخطة السلام التي اقترحها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأوضح نتانياهو في تجمع انتخابي بمستوطنة معاليه أدوميم "نحن بالفعل في ذروة عملية رسم خرائط المنطقة التي ستصبح، وفقا لخطة ترامب، جزءا من دولة إسرائيل. لن يستغرق الأمر (وقتا) طويلا".

وقال نتانياهو إن المنطقة ستشمل كل المستوطنات الإسرائيلية وغور الأردن وهي منطقة سيطرت عليها إسرائيل في حرب عام 1967 لكن الفلسطينيين يطالبون بها كجزء من دولتهم في المستقبل.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس "الخارطة الوحيدة التي يمكن القبول بها هي خارطة الدولة الفلسطينية على حدود عام 67 والقدس الشرقية عاصمة لها".

وكشف ترامب منذ أيام عن خطته للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، إلا أن الخطة لاقت رفضا فلسطينيا.

ونصت الخطة على اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على مستوطنات الضفة وأن تكون القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، وإقامة دولة فلسطينية تكون عاصمتها في شرق القدس، وإضافة أراض للفسلطينيين في النقب مقابل مستوطنات الضفة والحفاظ على الوضع القائم في إدارة المناطق المقدسة في القدس بين الأردن وإسرائيل​.

وجاء الكشف عن الخطة في مؤتمر صحفي جمع ترامب ونتانياهو الذي يخوض انتخابات تشريعية في الثاني من مارس ويأمل بالفوز بفترة خامسة في المنصب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG