Accessibility links

إسرائيل تختبر نسخة جديدة من القبة الحديدية


صاروخ ينطلق من نظام القبة الحديدية الإسرائيلي لاعتراض صاروخ من قطاع غزة - 12 نوفمبر 2019

قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية، الأحد، إنها أجرت سلسلة جديدة من الاختبارات على نسخة مطورة من القبة الحديدية بنسبة نجاح بلغت 100 في المئة.

وأوضح يونجمان، مسؤول في إحدى الشركات الدفاعية التي أجرت الاختبارات إلى جانب وزارة الدفاع أن "سلسلة من الاختبارات أكملت بنجاح".

واعترض النظام جميع التهديدات التي تمت محاكاتها في منطقة مؤمنة لغرض التجربة.

وقالت الوزارة إن نسخة متقدمة من القبة الحديدية استخدمت في الاختبارات التي "تحاكي التهديدات المستقبلية التي قد يواجهها النظام".

وسيتم تسليم النموذج المحسن إلى الجيش قريبا، وفقا لما ذكره موشي باتيل رئيس منظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية في الوزارة.

وأضاف "عندما نسلمها إلى قوات الدفاع الإسرائيلية، ستكون القوات الجوية مجهزة لمواجهة التهديدات المتطورة في المنطقة".

ويتكون نظام الدفاع الجوي للقبة الحديدية من مجموعة رادارات متقدمة، تصنعها شركة تابعة للصناعات الجوية الإسرائيلية.

وقد اختبرت النسخة المطورة من القبة الحديدية من قبل مديرية البحث والتطوير الدفاعي التابعة للوزارة، والمعروفة بالمختصر العبري "مافات".

والقبة الحديدية هو نظام دفاع جوي بالصواريخ ذات القواعد المتحركة، طورته شركة رافئيل لأنظمة الدفاع المتقدمة والهدف منه هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان وزارة الدفاع الإسرائيلية الخميس أنها حققت "طفرة" في تطوير أجهزة الليزر العسكرية.

وقال مسؤول إسرائيلي إن "الليزر، الذي ما زال قيد التطوير، سيكون قادرا على اعتراض كل شيء" يطلق على إسرائيل، بما في ذلك الصواريخ طويلة ومتوسطة المدى والصواريخ وقذائف الهاون والطائرات المسيرة بدون طيار.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG