Accessibility links

إسرائيل تقترب من ثالث عملية انتخابية في أقل من عام


بينيامين نتانياهو (يسارا) ومنافسه في الانتخابات الرئاسية الإسرائيلية بيني غانتس

اقتربت إسرائيل أكثر من إجراء ثالث انتخابات في أقل من عام بعد أن فشل بيني غانتس المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تشكيل حكومة.

ودفع إعلان غانتس أنه لن يفي بمهلة تنتهي منتصف ليل يوم الأربعاء، إسرائيل، إلى طريق مسدود، في وقت تتصاعد فيه المخاوف الأمنية والاقتصادية. وسبق أن فشل نتنياهو في محاولة مماثلة.

وبالنسبة لنتنياهو فإن عدم فوزه بولاية خامسة في رئاسة الوزراء، أو تولي المنصب بالتناوب مع غانتس في إطار ائتلاف مقترح، ربما يزيد موقفه ضعفا في ظل احتمالات توجيه اتهامات فساد له.

وسعى غانتس، وهو قائد سابق للقوات المسلحة في عهد نتنياهو، في خطاب أعلن فيه فشل محادثات تشكيل ائتلاف، إلى تحميل رئيس الوزراء المحافظ المسؤولية عن حالة الاضطراب.

وقال غانتس "شعب إسرائيل بحاجة إلى قيادة ذات رؤية وليس بحاجة إلى قيادة ذات حصانة"، في إشارة إلى الجهود التي يبذلها حزب ليكود بزعامة نتنياهو لإصدار قوانين قد تحميه من الملاحقة القضائية.

ومع انقضاء المهلة في منتصف ليل الأربعاء بتوقيت إسرائيل، ستبدأ فترة مدتها 21 يوما يمكن لأعضاء الكنيست فيها ترشيح أي عضو لمحاولة تشكيل ائتلاف، بعد موافقة 61 على الأقل من الأعضاء البالغ عددهم 120 وتفويض رسمي من الرئيس ريئوفين ريفلين.

ويفضي الفشل تلقائيا إلى إجراء انتخابات في غضون 90 يوما.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG