Accessibility links

إسرائيل تكشف عن خطة لتوقيع "معاهدة تاريخية" مع دول الخليج


بنيامين نتانياهو وإسرائيل كاتز

كشف وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتز، الأحد، أن إسرائيل تعمل على إبرام "معاهدة تاريخية لعدم الاعتداء" مع دول الخليج.

وتقترح الخطة إقامة علاقات ودية وتعاون في مجموعة متنوعة من المجالات، وتجنب الحرب أو التحريض بين البلدان الخليجية وإسرائيل، فضلا عن تقديم مخطط للتعاون حتى يتم توقيع معاهدات سلام كاملة.

وأكد وزير الخارجية أنه تقدم مؤخرا، بدعم من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، بمبادرة دبلوماسية للتوقيع على "اتفاقية عدم اعتداء" مع الدول العربية في الخليج. وأوضح في تغريدة على تويتر: "هذه المبادرة التاريخية ستضع حدا للصراع وتسمح بالتعاون المدني".

وأضاف "خلال زيارتي للأمم المتحدة عرضت الخطة على وزراء الخارجية العرب والمبعوث الأميركي جيسون غرينبلات. سأواصل العمل لتعزيز مكانة إسرائيل في المنطقة والعالم".

ومن المحتمل تشكيل فرق لمناقشة الخطة، التي من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي وضمان العلاقات السلمية بين الدول بغض النظر عما يحدث في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بحسب ما نقلت صحيفة "جورسالم بوست".

وذكر تقرير للقناة 12 الإسرائيلية، أن مسودة الخطة تنص على التعاون في مكافحة الإرهاب والنهوض بالمصالح الاقتصادية.

وكان كاتز قد قال في كلمة ألقاها أمام الأمم المتحدة في أواخر سبتمبر، إن "إسرائيل تسعى إلى تطبيع العلاقات مع دول الخليج، كما فعلنا مع مصر والأردن"، وأوضح أن التكنولوجيا والزراعة والمياه مجالات يمكن أن تستفيد فيها هذه الدول من العلاقات مع بلاده.

السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، داني دانون، صرح من جانبه لصحيفة واشنطن بوست الأسبوع الماضي، بأن بلاده ومختلف الدول العربية بما فيها تلك التي لا تربطها بها علاقات رسمية، تعمل معا في الأمم المتحدة وفي أماكن أخرى ضد إيران.

وقال دانون للصحيفة: "بينما كان الأوروبيون يركضون للحصول على لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني، كانت إسرائيل والعديد من الدول العربية تنسق الجهود للكشف عن الوجه الحقيقي للإيرانيين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG