Accessibility links

إسرائيل توافق على بناء 2200 وحدة استطانية


جانب من مستوطنة جنوبي الضفة الغربية

وافقت لجنة في وزارة الدفاع الإسرائيلية على خطط لبناء نحو 2200 مسكن في مستوطنات في الضفة الغربية، وفق ما أعلنت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان الأربعاء.

وتعد مسألة الاستيطان من القضايا السياسية المهمة في إسرائيل، فيما يستعد الكنيست للتصويت على حل نفسه تمهيدا لإجراء انتخابات مبكرة دعا إليها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في التاسع من نيسان/أبريل المقبل.

وتمت الموافقة بين الثلاثاء والأربعاء على تصميمات بناء 2191 وحدة استيطانية بعضها في مستوطنات معزولة "يتعين إخلاؤها في حال التوصل إلى اتفاق حول حل الدولتين"، بحسب بيان للمنظمة.

وحصل أكثر من 1150 مسكنا استيطانيا على موافقة نهائية قبل إصدار رخصة البناء في حين حصل 1032 مسكنا على ترخيص المرحلة الأولى فقط.

وأضافت المنظمة أن الحكومة وافقت على "آلاف المساكن في 2018"، مضيفة أن "نتانياهو يريد التضحية بالمصالح الإسرائيلية من أجل الانتخابات من خلال تقديم هدية للمستوطنين لتعزيز تصويت أقصى اليمين له".

والتقى نتايناهو الذي تعتبر حكومته الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، الأربعاء في القدس قادة المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وطلب دعمهم.

وقال: "سنشهد محاولة من اليسار لقلب نظامنا بمساعدة وسائل الإعلام وآخرين"، مضيفا أن من الضروري "ألا ينجحوا وإلا فإن الحركة التي تمثلونها ستكون، بوضوح، في خطر".

ويعتبر القانون الدولي المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية غير قانونية ويعتبرها المجتمع الدولي إحدى أبرز العقبات أمام السلام.

ويقيم 430 ألف مستوطن يهودي في الضفة التي يقطنها 2.5 مليون فلسطيني.

XS
SM
MD
LG