Accessibility links

هل اعترضت السوخوي الروسية مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا؟


مقاتلة سوخوي الروسية في قاعدة حميم في سوريا قبل إنطلاقها في مهمة عام 2016

أفادت صحيفة جيروزاليم بوست الاثنين بأن طائرات سوخوي 35 الروسية اعترضت هجوما إسرائيليا مزعوما قرب قاعدة التيفور السورية في وقت سابق من هذا الشهر، بالتزامن مع نقل إيران انظمة دفاع إيرانية متطورة إلى سوريا.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية المعلومات من مواقع إخبارية قالت إنها روسية وأيرانية. وكان موقع Avia الروسي أول من نشر المعلومات، قبل أن يعاد نشرها لاحقا في موقعي مسدار وتسنيم الإيرانيين.

وقاعدة التيفور الواقعة شرقي مدينة حمص هي نقطة عبور معروفة للأسلحة الإيرانية وبها أفراد روس. وسبق أن تعرضت لهجوم في مايو 2018 لتدمير أنظمة "خرداد " الدفاعية الإيرانية حسب موقع Ynet الإسرائيلي.

بينا قالت وسائل إعلام سورية إن ذات المنطقة تعرضت لغارات جوية في يونيو ويوليو من هذا العام، وسبتمبر من العام الماضي.

موقع Avia المتخصص في كتابة تقارير مثيرة حول الأعمال الإسرائيلية المزعومة في سوريا، كان قد ذكر في الثامن من ديسمبر أن "إسرائيل تستعد لضربات جديدة في سوريا"، بالتزامن مع تقرير لموقع "مسدار نيوز" الإيراني أفاد بنشر أنظمة الدفاع الإيرانية بافار 373 في المنطقة.

يبدو أن كلا المصدرين يعتمدان على حساب على تويتر باسم @Syrian_MC قال إن الحادثة انتهت في السادس من ديسمبر بعد ما نشرت روسيا طائراتها في المنطقة. بينما قالت مجلة ناشيونال إنترست بأن طائرات السوخوي الروسية استخدمت في أغسطس الماضي وأرغمت الطائرات الإسرائيلية على الخروج من المجال السوري".

وتفيد تقارير بأن طائرات السوخوي الروسية نشرت في سوريا بأعداد صغيرة في 2014. بينما قالت وكالة تاس الروسية في العام الماضي إن المقاتلة "خاضت معارك في السماء السورية". وبمقدور طائرة سوخوي الطيران بسرعة 2500 كيلومتر في الساعة.

ولم يرد أي تعقيب من إسرائيل أو روسيا على هذه المعلومات.

المصدر: جيروزاليم بوست

XS
SM
MD
LG