Accessibility links

إسرائيل.. عودة قائمتين عربيتين للانتخابات


لافتات انتخابية في ضواحي تل أبيب

سمحت المحكمة الإسرائيلية العليا الأحد لقائمتي "الجبهة الديموقراطية والعربية للتغيير" و"العربية الموحدة والتجمع" بخوض الانتخابات التشريعية ناقضة بذلك قرار اللجنة الانتخابية شطبهما.

وجاء في قرار المحكمة أن "المحكمة قررت بأغلبية الأصوات، قبول الاستئناف الذي تقدّمت به قائمة "العربية الموحدة والتجمع" وإلغاء قرار لجنة الانتخابات المركزية، شطب القائمة ومنعها من الترشح لانتخابات الكنيست المقبلة.

وبذلك يحق للقائمتين العربيتين الترشح للانتخابات المقررة في التاسع من نيسان/أبريل المقبل.

وقالت"الجبهة الديموقراطية والعربية للتغيير" إن "المطلوب شطب الفكر العنصري وليس الصوت العربي، إن قرار لجنة الانتخابات كان مسيسا ومخالفا للقانون، بهدف شرعنة الفكر العنصري من جهة، وإسكات الصوت العربي والديمقراطي".

ورفضت المحكمة العليا طلب الطعن المقدم ضد عوفر كاسيف عضو "الجبهة الديموقراطية والعربية للتغيير" وسمحت له بخوض الاستحقاق.

وفي المقابل نددت وزيرة العدل الإسرائيلية آيليت شاكيد بقرار المحكمة العليا، وقالت إن "إبطال ترشيح بن آري والسماح للأحزاب التي تدعم الإرهاب بخوض الانتخابات هو تدخل سافر مخالف لصلب الديموقراطية الإسرائيلية".

وأعلنت المحكمة الإسرائيلية العليا الأحد إبطال ترشيح ميخائيل بن آري عضو حزب "القوة اليهودية" اليميني القومي بعدما اتهمه النائب العام بـ "العنصرية ضد العرب".

ويشكل عرب إسرائيل 17.5 بالمئة من سكان إسرائيل.

وقال حزب "القوة اليهودية" إن إبطال المحكمة العليا ترشيحا قبلته اللجنة الانتخابية يشكّل سابقة في تاريخ الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية.

وفي مؤتمر صحافي عقده بعد صدور قرار المحكمة العليا قال بن آري إنّ "طغمة قضائية تحاول فرض قوانينها... هذه ليست ديمقراطية".

XS
SM
MD
LG