Accessibility links

إصابة رئيس بلدية مقديشو بهجوم انتحاري


مسعفون ينقلون مصابين باعتداء سابق في العاصمة الصومالية مقديشو

أصيب رئيس بلدية مقديشو وعدد من المسؤولين الأربعاء في تفجير انتحاري استهدف مقرا حكوميا في الصومال.

وقال محمد عبد الله، وهو أحد أقارب الضحايا، لرويترز "أصيب في التفجير كثير من المسؤولين المحليين ومنهم ابن عمي... كما أصيب رئيس بلدية مقديشو... توجه انتحاري إلى قاعة الاجتماعات سيرا ثم فجر نفسه".

ولم تعلن حتى الآن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير لكن حركة الشباب الإسلامية الصومالية التي ترتبط بتنظيم القاعدة، وتريد الإطاحة بالحكومة المدعومة من الأمم المتحدة، عادة ما تنفذ مثل هذه الهجمات.

وقال صاحب أحد المتاجر، ويدعى محمد عثمان، إن عددا كبيرا من سيارات الإسعاف هرع إلى المنطقة بعد الانفجار.

ولا توجد حتى الآن تفاصيل عن عدد المصابين إذ إن السلطات الحكومية طالبت موظفي الصحة بعدم الكشف عن عددهم مثلما كانوا يفعلون في الماضي.

كما يُمنع الصحفيون من دخول المواقع التي تشهد هجمات.

ويمزق الصراع الصومال منذ عام 1991 حين أطاح أمراء الحرب من العشائر بدكتاتور كان يحكم البلاد ثم انقلبوا على بعضهم البعض.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG