Accessibility links

التلويح بإضراب في تونس


من إضراب سابق للعمال في تونس. أرشيفية

قال الاتحاد العام التونسي للشغل ذو التأثير القوي السبت إنه سيبدأ إضرابا وطنيا عاما في 17 كانون الثاني/ يناير المقبل يشمل موظفي وشركات الدولة سعيا للضغط على الحكومة لرفع الأجور.

وجاء الإعلان عن الإضراب رغم تصريحات رئيس الوزراء يوسف الشاهد السبت أنه يريد اتفاقا واقعيا مع اتحاد الشغل يراعي المالية العمومية بعد أزمة الأجور في البلاد.

وأضرب حوالي 650 ألف موظف حكومي تونسي عن العمل الخميس وتجمع الآلاف في احتجاجات واسعة النطاق في أرجاء تونس بعدما رفضت الحكومة زيادة الأجور، وسط تهديدات من المقرضين بوقف تمويل الاقتصاد التونسي.

والحكومة تحت ضغط قوي من المقرضين الدوليين وخصوصا صندوق النقد الدولي الذي يحثها على تجميد الأجور في إطار إصلاحات للقطاع العام تهدف للحد من عجز الميزانية إلى نحو 3.9 في المئة في 2019 مقارنة مع 4.9 في المئة متوقعة هذا العام وحوالي 6 في المئة العام الماضي.

XS
SM
MD
LG