Accessibility links

ماذا يعني وقوع إعصار من الدرجة الخامسة؟


صورة من الأقمار الصناعية للإعصار دوريان

انتقل إعصار دوريان خلال الساعات الأخيرة، إلى الدرجة الخامسة لتصنيف الأعاصير، بعد أن كان ضمن الدرجة الرابعة، وقبلها الثالثة.

وبهذا التصنيف الجديد، فإن الولايات المتحدة تصف رسميا الإعصار الذي بلغت سرعة رياحه 260 كيلومتر في الساعة حتى الآن وفقا لمقياس "سفير سمبسون" لقياس سرعة الرياح، بأنه "ذو ضرر كارثي".

وتصنف درجات الأعاصير ابتداء من الدرجة الثالثة فيما أعلى بـ "الكبيرة"، نظرا لحجم الضرر المتوقع واحتمالية خسارة الأروح، أما عواصف الدرجة الأولى والثانية تعتبر خطيرة أيضا، لكن بدرجة أقل وتحتاج تدابير وقائية.

فيما يلي درجات الأعاصير الخمسة، وسرعة كل منها بحسب مقياس "سفير سمبسون":

درجات الأعاصير

1- الدرجة الأولى: السرعة بين 119 إلى 153 كيلومتر في الساعة، يوصف الإعصار باحتوائه على "رياح خطيرة جدا، وستتسبب في بعض الضرر".

يتسبب الإعصار ضمن هذه الدرجة، في إحداث ضرر للأشجار، وأسطح المنازل، وتلف في خطوط الكهرباء.

مثال: إعصار هرمين - 2 سبتمبر 2016

2- الدرجة الثانية: السرعة بين 154 إلى 177 كيلومتر في الساعة، يوصف بأنه "رياح شديدة الخطورة، وستتسبب في أضرار جسيمة."

يتسبب في أضرار بنفس تأثير الدرجة الأولى، مع إمكانية اقتلاع الأشجار، وانقطاع بدرجة أكبر في الكهرباء.

مثال: إعصار ماثيو - 7 أكتوبر 2016

3- الدرجة الثالثة: السرعة بين 178 إلى 208 كيلومتر في الساعة، يوصف بأنه "سيتسبب في ضرر مدمر".

يتسبب بأضرار واسعة النطاق في أسقف المنازل، وإسقاط الأشجار واقتلاعها، وانقطاع التيار الكهربائي، والمياه.

مثال: إعصار ويلما - 24 أكتوبر 2005

4- الدرجة الرابعة: السرعة بين 209 إلى 251 كيلومتر في الساعة، ويوصف بأنه "سيتسبب في ضرر كارثي".

ضرر شديد يصيب أسطح المنازل وجدرانها الخارجية، ويتسبب في اقتلاع الأشجار، وانقطاع المياه والكهرباء، وإسقاط أعمدة الكهرباء في الشارع.

مثال: إعصار إرما - 10 سبتمبر 2017

5- الدرجة الخامسة: هو الذي يندرج دوريان تحته، وتبدأ سرعته من 252 كيلومتر في الساعة إلى ما هو أعلى، ويوصف أيضا بأنه "يتسبب في ضرر كارثي"، لكن بدرجة أعلى من الدرجة الرابعة.

يتسبب في تدمير المنازل بنسبة عالية، بالإضافة إلى انهيار الجدران، وسقوط الأشجار وأعمدة الكهرباء، وانقطاع الكهرباء والمياه.

مثال: إعصار مايكل - 10 أكتوبر 2018

دوريان ليس الأقوى

ورغم اشتداد إعصار دوريان ليبلغ الفئة الخامسة وفق ما أعلن الأحد، فإنه ليس الأقوى في تاريخ الولايات المتحدة، فيما يقع إعصار "عيد العمال عام 1935" أو كما يسمى رسميا بـ "الإعصار الثالث"، على رأس قائمة أقوى الأعاصير الأميركية.

وقد ضرب إعصار "عيد العمال" سواحل فلوريدا في 2 سبتمبر 1935، حيث وصلت سرعة رياحه القصوى إلى 295 كيلومتر في الساعة (185 ميل في الساعة).

وقد تسبب الإعصار في مقتل نحو 423 شخصا، وخسائر مالية قدرها 100 مليون دولار، والتي تساوي بمقياس اليوم نحو 1.7 مليار دولار أميركي.

ويعتبر إعصار عيد العمال لعام 1935، هو أول إعصار من الفئة الخامسة على الإطلاق يضرب سواحل الولايات الأميركية.

XS
SM
MD
LG