Accessibility links

إعلان موعد الحسم في انتخابات الرئاسة التونسية


يتنافس قيس سعيد ونبيل القروي في انتخابات الرئاسة التونسية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، إجراء دورة الإعادة في الانتخابات الرئاسية في 13 أكتوبر، على أن تنطلق الحملة غدا الخميس.

وقال رئيس الهيئة نبيل بفون، في مؤتمر صحافي يوم الأربعاء، إن " "يوم الأحد 13 أكتوبر سيكون موعدا لإجراء الدورة الرئاسية الثانية، وتنطلق الحملة بداية من يوم غد الخميس".

ويتنافس في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التونسية كل من أستاذ القانون السابق قيس سعيد، وقطب الإعلام المسجون نبيل القروي.

وألقي القبض على القروي قبل أسابيع من الانتخابات بشبهة التهرب الضريبي وغسيل الأموال في قضية أقامتها منظمة مستقلة للشفافية قبل ثلاث سنوات.

ورفض القضاء يوم أمس الثلاثاء الإفراج عن القروي قبيل أيام فقط من انطلاق جولة الإعادة.

وتعليقا على هذا القرار، قال وزير العدل التونسي محمد كريم الجموسي في تصريحات صحفية إن ملف القروي هو ملف قضائي ووزارة العدل ليست سوى سلطة تنفيذية ملزمة باحترام وتنفيذ قرارات السلطة القضائية، حسب تعبيره.

وتنافس في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة 26 مرشحا بينهم رئيس الوزراء يوسف الشاهد ورئيسا وزراء سابقان ورئيس سابق ووزير الدفاع.

وشارك في الانتخابات 45 في المئة فقط من الناخبين المسجلين مقارنة بنسبة 63 في المئة عام 2014، وكان لافتا عزوف الناخبين عن التصويت للقوى السياسية المعروفة في البلاد مما دفع بكل من سعيد والقروي إلى واجهة التنافس على كرسي الرئاسة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG