Accessibility links

بعد اجتماع في الكونغرس.. إلهام أحمد تطالب بقوات دولية لحماية الأكراد


رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديموقراطية إلهام أحمد

قالت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديموقراطية إلهام أحمد إن تركيا تستعد لجولة جديدة من التطهير العرقي بحق الأكراد.

وأضافت في تصريحات للصحفيين في واشنطن مساء الاثنين، أن اتفاق وقف إطلاق النار لم يحدد خارطة واضحة للوجود التركي.

وطالبت أحمد بعد لقائها مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الديموقراطيين والجمهوريين في الكونغرس، الإدارة الأميركية بالوفاء بالتزاماتها تجاه الأكراد كما طالبت بإنهاء ما سمته الاحتلال التركي فورا وإقامة منطقة حظر طيران وقوات دولية على الحدود بين سوريا وتركيا.

وأكد السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام والديموقراطي كريس فان هولن بعد اللقاء، مواصلة جهودهما لإقرار قانون يفرض عقوبات على تركيا، مشددين على أهمية إبقاء قوات أميركية محدودة في سوريا لضمان عدم عودة داعش.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين إن وقف إطلاق النار بين تركيا والقوات الكردية في سوريا صامد رغم بعض المناوشات، وذلك قبل يوم من انتهاء الهدنة.

وأضاف ترامب في تصريحات للصحفيين في البيت الأبيض خلال اجتماع لإدارته، إن الولايات المتحدة لم تقدم أبدا أي تعهد للأكراد بالبقاء في المنطقة لحمايتهم لبقية حياتهم.

والأحد انسحبت القوات الأميركية من أكبر قواعدها العسكرية في الشمال السوري، تنفيذا لقرار واشنطن الأخير بسحب نحو ألف جندي من تلك المنطقة، وفقا لمراسل فرانس برس والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وشاهد مراسل وكالة فرانس برس أكثر من سبعين مدرعة وسيارة عسكرية ترفع العلم الأميركي وتعبر مدينة تل تمر في محافظة الحسكة، بينما كانت مروحيات برفقتها تحلق في الأجواء.

وبدأت تركيا في التاسع من أكتوبر شن هجوم بري للجيش التركي شمالي سوريا، في إطار العملية العسكرية التي أطلقتها أنقرة ضد وحدات الحماية الكردية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG